التخطي إلى المحتوى
ألمانيا تحقق مع مسئول تركى متهم فى ملف التجسس على أنصار جولن

قام بفتح القضاء الالمانى تحقيقا فى شأن مسئول فى منظمة دينية حكومية تركية، يشتبه بأنه طلب من اعضاء فيها التجسس فى المانيا، ودول عدة على أنصار للداعية المعارض قام بفتح الله جولن، بحسب ما ذكرت وسائل اعلام المانية الجمعة.

والنيابة السنةة التى تعذر الاتصال بها مساء الجمعة كانت اعلنت الثلاثاء انها باشرت تحقيقا ضد مجهول على خلفية شبهات تجسس تطاول انقرة.

وفى اليوم نفسه، كشف مسؤول اشتراكى ديموقراطى المانى ان انقرة طلبت من برلين مساعدتها فى التجسس على 300 شخص ومنظمة فى انحاء المانيا يعتبرون قريبين من حركة جولن الذى تتهمه انقرة بالتخطيط لمحاولة الانقلاب الصيف الفائت.

والجمعة، افادت صحيفة سودويتش تسايتونغ وقناتان تلفزيونيتان سنةتان (ان دى آر وفى دى آر) ان النيابة الفدرالية قام بفتحت فى 13 اذار/مارس تحقيقا بحق خليفة كسكين مسؤول دائرة العلاقات الخارجية فى ادارة الشؤون الدينية فى تركيا (ديانة) الشوفة لمكتب رئيس الوزراء التركي.

واصدر ت وسائل الاعلام المذكورة ان القضاء الالمانى يشتبه بان كسكين طلب من اعضاء فى “ديانة” مقيمين فى الخارج، وخصوصا ائمة فى المانيا، جمع معلومات عن افراد يعتبرون قريبين من جولن.

وطوال اسابيع، كانت “ديانة” فى دائرة اهتمام القضاء الالماني. ففى منتصف فبراير تم تفتيش شقق اربعة رجال دين مسلمين يشتبه بانهم تجسسوا فى المانيا على انصار لجولن بتكليف من الادارة التركية مؤرخ فى 20 سبتمبر.

المصدر : مصر ناين

التعليقات