التخطي إلى المحتوى
بريطانيا تفتح تحقيقا بشأن واقعة نشر بيانات سرية بالخطأ عن موظفين

تحقق السلطات البريطانية فى واقعة نشر بيانات سرية تخص موظفين ومساعدين لنواب البرلمان، تحتوى على تفاصيل مالية خاصة بهم، عن طريق الخطأ على الإنترنت.

وأظهر مدير هيئة الضوابط البرلمانية المستقلة فى بريطانيا مارسيال بو – حسبما افادت قناة سكاى نيوز الاخبارية صباح اليوم السبت – أن هيئته أبلغت النواب بأن أعدادا من الوثائق كانت متاحة على موقعها الإلكترونى القديم لنحو 4 ساعات ل “خطأ“.

واصدر مارسيال بو إن “هذا لا يجب أن يحدث علنا لأن الوثائق بها معلومات سرية وشخصية عن موظفين ومساعدين للنواب، منها أسماؤهم ورواتبهم والمكافآت التى يحصلون عليها ونمط عملها وعطلاتهم“.

وشوف: “أريد أن أكرر التأكيد أنه لا معلومات تتعلق بتأمين النواب تسربت، لا عناوين ولا حسابات بنكية ولا أرقام هواتف ولا أرقام تأمينية، رغم ذلك فإننا نعتبر أن المعلومات التى تسربت شخصية وحساسة للغاية، ولم يعرف بعد كم أعداد الذين تمكنوا من الاطلاع على هذه البيانات، التى تم حذفها من على الموقع.

المصدر : مصر ناين

التعليقات