التخطي إلى المحتوى
خروج    مسلحاً بحى الوعر في سوريا تمهيدا لإخلائه من السلاح

بدأ فجر اليوم خروج الدفعة الثالثة من المسلحين وبعض أفراد عائلاتهم الرافضين لاتفاق المصالحة من حى الوعر بمدينة حمص، تمهيدا لإخلائه من السلاح والمسلحين ورجوع جميع مؤسسات الدولة إليه حسبما أفادت وكالة سانا السورية .

وذكر مراسل سانا فى حمص أنه خرجت من حى الوعر 22 حافلة وعلى متنها 350 من المسلحين وبعض عائلاتهم بإتجاه ريف إدلب، وذلك وفق البرنامج المحدد لتنفيذ إتفاق المصالحة، مشيراً إلى أن عملية خروج المسلحين وعائلاتهم مستمرة حاليا الى أن إتمام خروج الدفعة الثالثة بشكل كامل .

وأشار محافظ حمص طلال البرازى فى تصريح لـ سانا إلى أن “إتفاق حى الوعر يهدف بالأساس إلى إعادة التأمين والاستقرار إلى الحى ورجوع العائلات المهجرة إليه بعكس ما تشيعه وسائل الإعلام الشريكة فى جريمة سفك الدم السوري” مبيناً أن “بعض الأهالى المهجرين بدؤوا بالرجوع إلى حى الوعر وأن مديرية التربية قامت بافتتاح 4 مدارس لإستيعاب الطلاب العائدين إلى الحى”.

ودعا المحافظ أهالى حى الوعر والمسلحين إلى “البقاء فى الحى وتسوية وضعهم والاستفادة من مرسوم العفو” لافتاً إلى أنه “بلغ أعداد من سووا وضعهم خلال الأسبوعين الماضيين 700 شخص”.

وخرج يوم الاثنين الماضى أكثر من 500 مسلح والبعض من أفراد عائلاتهم، الرافضين لإتفاق المصالحة بحى الوعر فى حين تمت تسوية أوضاع المئات بموجب مرسوم العفو رقم 15 لسنة 2016 .

ويمتد إتفاق المصالحة الذى تم التوصل إليه فى الـ 13 من الشهر الماضى فى حى الوعر، لمدة تتراوح بين 6 و8 أسابيع يكون الحى فى نهايتها خاليا من جميع المظاهر المسلحة، بعد إخراج المسلحين الرافضين للإتفاق مع عائلاتهم وتسوية أوضاع المسلحين الباقين وفقا لمرسوم العفو رقم 15 لسنة 2016 .

ويعد حى الوعر آخر أحياء مدينة حمص الذى تنتشر فيه مجموعات مسلحة ،تحاصر المواطنين وسبق أن تم إخراج المجموعات المسلحة من مدينة حمص القديمة سنة 2014. 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات