التخطي إلى المحتوى
أمريكا ترفع خروف البحر من قائمة الأنواع المعرضة للإنقراض

رفعت السلطات الأمريكية إسم حيوان خروف البحر من قائمة الأنواع المعرضة للإنقراض وأعادت تصنيفه على أنه مهدد بالخطر فى خطوة أدانها نشطاء معنيون بالحفاظ على البيئة يقولون إن القرار سيضعف من الحماية التى يحصل عليها الحيوان المائى الثديى الضخم الذى يعرف أيضا باسم بقرة البحر.

ووضع خروف البحر فى خانة الأنواع المهددة بالخطر يعنى أنه من المرجح أن يصبح معرضا للإنقراض فى المستقبل المنظور أما تصنيفه كصنف معرض للإنقراض فيعنى أن هذا الصنف عرضة لخطر الانقراض الآن .

وترجع إعادة التصنيف إلى زيادة أعداد خراف البحر الهندية الغربية التى تعيش على ساحل فلوريدا الممتد من جنوب شرق الولايات المتحدة والى أن حوض الكاريبى . واصدر ت وزارة الداخلية إن أعداد خراف البحر إرتفع إلى أكثر من 6600 فى فلوريدا وحدها بعد أن كان بضع مئات فى السبعينات .

والفضل فى هذا يعود إلى أكثر من 30 سنةا من جهود الحماية التى بذلتها الولايات والنظام الأمريكية ودول الكاريبى والمدافعون عن البيئة. واصدر ت الوزارة فى بيان إن من بين الإجراءات التى عادت بالفائدة على خروف البحر بناء محميات لخراف البحر ووضع حد لسرعة القوارب لتفادى أى اصطدام.

 

واصدر فيل كلوير المتحدث بإسم خدمة المصايد والحياة البرية بالوزارة عبر الهاتف “نعتبر هذه قصة نجاح… إنها (خراف البحر) بخير وآخذة فى الرجوع.”

وأضافت الوزارة أنه رغم التصنيف الجديد فإن الحماية الاتحادية لهذا الصنف ستظل قائمة.

وأنتقد فرانك جاكالون مدير فرع فلوريدا بنادى سييرا المعنى بالحفاظ على البيئة القرار قائلا إن السلطات المحلية وسلطات الولاية ستخفف على الأرجح القواعد المتعلقة بالقوارب والتى تهدف إلى حماية خروف البحر.

 

وأضاف عبر الهاتف “سيعتبر سائقو القوارب فى فلوريدا ذلك (القرار) إشارة إلى أنه بإمكانهم زيادة سرعتهم” فى المناطق التى توجد بها خراف البحر. وتوضح أرقام ولاية فلوريدا أن 520 من خراف البحر نفقت السنة الماضى بينها 104 ل القوارب.

وأضاف أن قرار وزارة الداخلية لم يشر أيضا إلى أثر قفل محطات الطاقة القديمة فى فلوريدا التى تعتمد خراف البحر على تدفقات المياه الدافئة النابعة منها خلال شهور الشتاء الباردة .

ويتغذى خروف البحر على الأعشاب البحرية ويمكن أن يزن أكثر من 1350 كيلوجراما. واصدر ت وزارة الداخلية إن الأعداد الإجمالى لخراف البحر زاد إلى أكثر من 13 ألفا .

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات