التخطي إلى المحتوى
زعيم حزب معارض فى باراجواى مقتل شاب خلال احتجاجات ضد تعديل الدستور

اصدر زعيم أكبر حزب معارض فى باراجواى إن ناشطا شابا لقى مصرعه بعد إطلاق اللهيب عليه خلال احتجاج ضد تمرير مشروع قانون يسمح للرئيس هوراسيو كارتس الترشح لولاية ثانية.

واصدر إفراين أليجرى زعيم الحزب الليبرالى المعارض فى باراجواى- حسبما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) اليوم السبت، أن الشاب كان واحدا من بين كثيرين أصيبوا عندما قام بفتحت الواجبة اللهيب على المحتجين.

وكان المحتجون قد اقتحموا مبنى الكونجرس وأشعلوا فيه النيران احتجاجا على التعديل الدستورى. . فيما ناشد الرئيس كارتس- فى بيان نشر عبر موقع التواصل الاجتماعى (تويتر)- المحتجين إلى الهدوء.

يذكر أن اقتراعا سريا جرى- فى وقت سابق- للموافقة على مشروع قانون جديد يسمح للرئيس كارتس بالترشح لولاية ثانية.

ويحتاج مشروع القانون المثير للجدل إلى موافقة أخرى عبر إجراء تصويت فى الكونجرس كان من المفترض أن يحدث اليوم إلا أنه تم تأجيله ل الاحتجاجات.

يشار إلى أن دستور البلاد- الذى تم إقراره فى 1992- يقيد الرئيس بولاية واحدة مدتها 5 سنوات.

المصدر : مصر ناين

التعليقات