التخطي إلى المحتوى
الشرطة العراقية ترفض قتل مختل عقليا فخخه داعش غربى الموصل

قام تنظيم “داعش الارهابيه” الإرهابى بتفخيخ مختل عقليا ودفع به باتجاه القوات العراقية التى تقاتل التنظيم فى الساحل الأيمن غربى مدينة الموصل لتفجير نفسه.

وذكر بيان لقيادة الواجبة الاتحادية العراقية اليوم السبت، أن قناصا رفض قتل الرجل المفخخ وأطلق اللهيب لإخافته وأجبره على التراجع ووقف التقدم باتجاه نقاط تمركز قوات الواجبة فى الموصل القديمة.

من جهة أخرى، قام بفتحت قيادة واجبة نينوى 19 مديرية ومركز واجبة فى الساحل الأيسر شرقى الموصل تعمل على تسجيل شكاوى المواطنين وتقديم الخدمات للمواطنين.

واصدر قائد واجبة محافظة نينوى العراقى العميد واثق الحمدانى، فى تصريح صحفى، أن قيادة واجبة نينوى قام بفتحت خمس مديريات و14 مركزاً للواجبة فى الساحل الأيسر، مشيرا إلى أن قوات الواجبة لديها فوج قتالى يقاتل فى الساحل الأيمن غربى الموصل لتحريره من قبضة داعش الارهابيه.

وكان القائد السنة للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادى أعلن يوم/الأحد 19 فبراير/ انطلاق المرحلة الثالثة لعمليات “قادمون يينوي” لتحرير الساحل الأيمن بمدينة الموصل مركز محافظة نينوى شمالى العراق، الذى يشبه 40% من مساحة مدينة الموصل ويضم قرابة 750 ألف نسمة موزعين على 92 حيا، وتمكنت القوات العراقية من تحرير المجمع الحكومى والدوائر الخدمية فى يوم/الثلاثاء 7 مارس/.

وسقطت الموصل بالكامل فى قبضة تنظيم (داعش الارهابيه) الإرهابى فى 10 يونيو 2014.. وبدأت المرحلة الأولى من عملية تحرير نينوى يوم 17 أكتوبر الماضى بمشاركة قوات الجيش ومكافحة الإرهاب والواجبة الاتحادية والحشد الشعبى و”البيشمركة” وإسناد من طيران العراق والتحالف الدولى، وتمكنت القوات خلال المرحلة الثانية من الوصول إلى ضفة نهر”دجلة” وسيطرت على مداخل الجسور الخمسة التى تربط شطرى المدينة وأتمت يوم /الثلاثاء 24 يناير/ تحرير الساحل الأيسر شرقى مدينة الموصل المكون من 87 حيا سكنيا ومنطقة من قبضة داعش الارهابيه.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات