التخطي إلى المحتوى
المعارضة التركية تستنكر تعليق لافتات تروج للتعديلات الدستورية فى إسطنبول

فوجئ أهالى حى زيتون بورنو بإسطنبول ليلة أمس الجمعة، بتعليق لوحة كبيرة ضمن حملة “نعم للتعديلات الدستورية”، باستخدام الأوناش على واجهة مقر حزب السعادة الذى أعلن معارضته النظام الرئاسى، بحسب صحيفة زمان التركية.

 

وعلى الفور تدخل أعضاء حزب السعادة، مطالبين بإنزال اللوحة المعلقة أسفل اللوحة الخاصة بالحزب نفسه، وأجبروا سائق الونش على إنزال اللوحة، التي كانت ضمن حملة “نعم للتعديلات الدستورية”، التى يجرى وراء أردوغان وحزب العدالة والتنمية لتمريرها من أجل تحويل البلاد إلى نظام رئاسى مفصل للرئيس أردوغان.

 

ومن جانبه اصدر رئيس شعبة حزب السعادة بإسطنبول بيرول آيدن، تعليقا على الواقعة: “أنزلنا اللوحة التى دعت إلى التصويت بنعم فى الاستفتاء الدستورى مضيفا إلى أن هذا التصرف لا يليق بقيم اللباقة السنةة، واللباقة السياسية والقيم الأخلاقية، يستحق الشجب والاستنكار.

 

جدير بالذكر أن الناخبين الأتراك سيتوجهون إلى صناديق الاقتراع فى 16 من الشهر الجارى لإدلاء بأصواتهم فى الاستفتاء الدستورى الذى تعترض عليه المعارضة بحجة أنه سينقل البلاد إلى نظام استبدادى ورجل واحد وإلغاء العمل بالبرلمان فيما تؤكد النظام التركية أن هذا النظام سيقوى على سلطة رئيس الدولة وعلى هذا سيدوم الاستقرار فى البلاد.

المصدر : مصر ناين

التعليقات