التخطي إلى المحتوى
سرقة هواتف    مرضى بقسم العظام فى مستشفى الأقصر العام

شهدت مستشفى الأقصر السنة، اليوم السبت، سرقة هواتف محمولة خاصة بـ3 مرضى محتجزين بقسم العظام، وحرروا محاضر بالواقعة فى نقطة واجبة المستشفى، وجار التحقيق لكشف مرتكبى الجريمة.

 

البداية كانت باستيقاظ 3 مرضى وهم كل من، “محمد محمود أحمد عبد العال – محمود أحمد عبدالعال – أحمد محمد عبده” المحتجزين بقسم العظام بمستشفى الأقصر السنة صباحاً فوجدوا هواتفهم مسروقة، وقاموا بتحرير محضر فى نقطة واجبة المستشفى بتعرضهم للسرقة والاستيلاء على هواتفهم من قبل مجهولين، مؤكدين بأنهم ربما يكونوا قد تعرضوا لعملية تخدير خلال السرقة التى لم يشعروا بها نهائياً.

 

وصرح الدكتور أبو النجا الحجاجى، أن المستشفى غير مسئولة بالمرة عن أى متعلقات تفقد من المرضى، حيث إن مسئولية المستشفى تكمن فى الرعاية الصحية فقط، مؤكداً على أنه ما أشيع عن تخدير المرضى برش مواد فى غرفتهم أمر لا يحدث إلا فى الأفلام فقط، حيث إنه لا يوجد مخدر يرش فى الجو أو الهواء ويخدر المواطنين.

 

وأضاف مدير المستشفى فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أن المرضى الذين تعرضوا للسرقة توجهوا لنائبه ومسئولى المباحث بالمستشفى، وحرروا مذكرة بالواقعة، وجار مشوفة اللصوص، حيث إنه يشتبه فى اثنين داخل المستشفى، وجار التأكد من كونهم مرتكبى الواقعة من عدمه من قبل مندوب مباحث المستشفى.

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات