التخطي إلى المحتوى
قتلى فى هجوم على متطرفين فى بنجلادش

قتل رجلان وامرأة فى هجوم شنته القوى التأمينية فى بنجلادش السبت على مخبأ لمتطرفين فى شمال شرق البلاد، بحسب ما ذكرت الواجبة.

وتشن قوات التأمين منذ أيام عملية على إسلاميين فى هذا البعض من البلاد.

وقد تمكنت وحدة من قوات النخبة السبت من دخول منزل من طبقتين كانت تحاصره منذ الأربعاء فى مولفيبازار.

وأعلن قائد وحدة مكافحة الإرهاب منير الإسلام لصحفيين أنه لم يتضح بعد ما إذا كان الإسلاميون الثلاثة الذين عثر على جثثهم فى الشقة، قد قتلوا برصاص الواجبة أو أنهم أقدموا على تفجير أنفسهم .

وتقول الواجبة إن الإسلاميين الثلاثة كانوا ينتمون إلى فصيل جديد من مجموعة متطرفة تعتبرها النظام مسؤولة عن سلسلة من الإعتداءات التى أستهدفت أجانب وأفرادا من الأقليات الدينية، وعن هجوم على مقهى فى العاصمة دكا أيضا.

وأعلن تنظيم داعش الارهابيه مسؤوليته عن هذه الهجمات، لكن السلطات تؤكد أن تنظيم “جماعة المجاهدين فى بنجلادش” الجهادى المحلى هو من يقف خلفها.

وقد عثر الأسبوع الحالى على ثمانية أشخاص قتلى بعد هجوم للواجبة على منزل مجاور لمالك الشقة التى أستهدفت السبت نفسه، وهو بريطانى من أصل بنجلادشي.

وشنت قوات النخبة فى الجيش الأسبوع الماضى هجوما على مبنى من خمس طبقات كان يتحصن فيه متطرفون إسلاميون فى مدينة سيليت المجاورة، وأفرجوا عن عشرات الرهائن.

وقتل أربعة إسلاميين على الأقل فى ذلك الهجوم.

وكان ستة أشخاص منهم إثنان من عناصر الواجبة قد قتلوا فى إنفجار قنبلتين فى هذا القطاع.

ومنذ اعتداء دكا فى يوليو الماضى على مقهى راق أسفر عن 22 قتيلا، معظمهم من الأجانب، تشن بنجلادش عملية قمع واسعة ضد المجموعات الجهادية.     

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات