التخطي إلى المحتوى
الصينيون يستعدون لإحياء عيد الموتى والأشباح بالورود وحرق الهدايا

بعد 4 أيام من الآن يُحيى الصينيون “ذكرى الموتى” أو عيد “كنس القبور” الذى يحتفلون به فى الخامس من إبريل من كل سنة، وهو ما يعرف باللغة الصينية بعيد “تشينغ مينغ” وهو يُعنى النقاء والصفاء.

ويُطلق البعض فى الصين على يوم ذكرى الموتى، “عيد الأشباح”، وخلاله يستعيد الصينيون أساطير وذكرى أجدداهم، ويضعون باقات الزهور والورود على المقابر، كما يحرقون الهدايا الورقية ضمن طقوس العيد.

كذلك، يزور الصينيون القبور لتنظيفها وترميمها وتذكّر محاسن أجدادهم، كما حدث اليوم السبت، فى مقبرة بداغانتانجكون، على بعد 30 كيلومترات شرق بكين.

وتعود جذور عيد ذكرى الموتى فى الصين إلى عهد الإمبراطور “جين ون قونج” الذى تعرض للاضطهاد قبل اعتلاءه العرش قبل 2600 سنة، إلا أن هذا العيد أصبح مناسبة تقليدية لتقديم الولاء للأسلاف وزيارة أفراد العائلة الضرائح فى عهد أسرتى مينج وتشينج الملكيتين (1368 – 1911)، بحسب صحيفة الشعب الصينية.

 

 

المصدر : مصر ناين

التعليقات