التخطي إلى المحتوى
ترامب يوجه لمعرفة أسباب العجز التجارى الأمريكى مع الصين واليابان

وجه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب مسئولى التجارة الأمريكية بإجراء أول عملية من صنف ها لاستعراض كل دولة وكل منتج لمعرفة أسباب العجز التجارى الأمريكى ؛ حيث تستهدف العملية على ما يبدو شركاء تجاريين رئيسيين شبه الصين واليابان.

وأظهر ت وكالة أنباء (كيودو) اليابانية أن هذا العمل- الذى تم تقديمه فى أحد المراسيم التى وقعها ترامب أمس الجمعة- يعد بعض ا من جهود إدارة ترامب لمعالجة ما ياصدر أنها ممارسات تجارية غير عادلة من شركاء تجاريين للولايات المتحدة أسهموا فى العجز التجارى الأمريكى.

ومن المحتمل أن تخضع الصين واليابان ودول أخرى تتكبد فيها الولايات المتحدة عجزا هائلا للتحقيق، وهى خطوة جاءت قبل أسبوع من عقد أول اجتماع بين ترامب والرئيس الصينى شى جين بينج وقبل الجولة الأولى من الحوار الاقتصادى رفيع المستوى بين الولايات المتحدة واليابان والذى من المقرر أن يكون فى منتصف أبريل الجارى.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن وزير التجارة الأمريكى ويلبور روس قوله إن الرئيس ترامب سيصدر اليوم أمرا بتحديد أسباب حدوث عجز قدره 50 مليار دولار فى الميزان التجارى للبلاد.

وأظهر روس أن الخبراء سيدرسون ما إذا كانت دولة من الدول الشريكة لا تقوم بتنفيذ التزاماتها..مشيرا إلى أن الصين هى أحد مصادر العجز إلا أن هناك كذلك مجموعة من الدول الأخرى التى تسببت فى حدوث العجز بينها اليابان وألمانيا والمكسيك وكندا والهند وفرنسا وغيرها..مبينا أن التقرير المذكور سيصبح أساسا لاتخاذ خطوات مقبلة من قبل الإدارة لحل المشكلة.

وكان الرئيس الأمريكى قد افترض فى وقت سابق أن لقاءه مع نظيره الصينى الأسبوع المقبل سيكون “صعبا للغاية”..داعيا الشركات الأمريكية إلى الكشف عن بدائل للسوق الصينية ؛ لأن الولايات المتحدة لا تستطيع أن تسمح لنفسها بوجود هذا العجز وفقدان فرص العمل.

المصدر : مصر ناين

التعليقات