التخطي إلى المحتوى
حبس المتهمين فى اختلاس المستلزمات الطبية بالمنوفية    يوما

قررت النيابة السنةة حبس المتهمين فى واقعة اختلاس المستلزمات الطبية بمديرية الصحة بمحافظة المنوفية، 15 يوما على ذمة التحقيقات.

 

وترجع وقائع القضية عندما وردت معلومات للرقابة الإدارية تفيد بقيام مديرة مخازن المستلزمات الطبية بمديرية الصحة بالمنوفية ( س. ز) باختلاس المستلزمات الطبية عهدتها والمخصصة للعلاج بالمجان فى المستشفيات الحكومية وكانت المتهمة على اتصال بتشكيل عصابى يضم أعدادا من المسجلين الخطر، الذين تخصصوا فى بيع هذه المستلزمات إلى المستشفيات والصيدليات الخاصة بالمنوفية وخارجها.

 

وظلت الرقابة الإدارية تضع المتهمة الرئيسية وشركاؤها من المتهمين تحت المراقبة اللصيقة وحبس رجال الرقابة الإدارية أنفاسهم مترقبين وقت قيام المتهمة بتسليم عهدتها التى كانت مخصصة للفقراء على حفنة من المال الحرام الملطخ بدماء المرضى الفقراء الذين لا يطيقون شراء هذه المستلزمات وتكون العبارة المعهودة داخل المستشفيات الحكومية لهؤلاء الفقراء لا يوجد مستلزمات طبية تبعثها وزارة الصحة وعليكم بالشراء من الخارج وحان وقت الضبط بعد مراقبة طويلة استمرت أيام لم يرى فيها رجال الرقابة الإدارية النوم والراحة.

 

الى أن جاءت اللحظة الحاسمة وتعمدت المتهمة أن تلتقى بشركائها من التشكيل العصابى فى جنح الليل وفى إحدى المناطق التى بها زراعات كثيفة الى أن تتأمين جانبها، ولكن هيهات فقد طوق رجال الرقابة الإدارية المنطقة الى أن جاءت المتهمة وبصحبتها سيارة عليها المستلزمات الحكومية المختلسة وجاء التشكيل العصابى فى الموعد الذى تم تحديده مع المتهمة لأعداد من التكاتك والسيارة الى أن يسهل الفرار أن حدث شيئا وأطبق رجال الرقابة الإدارية على المتهمين وقت التسليم الذين بادروا بمقاومة شديدة ولاذوا بالفرار وطاردهم ضباط الرقابة الإدارية الى أن نجحوا فى الإيقاع بهذه الشبكة الإجرامية وتم عرض المتهمين والمضبوطات على النيابة السنةة التى أمرت على الفور بحبس كل منهم 15 يوما على ذمة التحقيقات.

 

وأشاد الدكتور هشام عبد الباسط محافظ المنوفية بهذا الجهد الكبير والغير مستغرب من هيئة الرقابة الإدارية وما تقدمه كل يوم من مجهودات لاجتثاث الفساد من جذوره.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات