التخطي إلى المحتوى
الأمم المتحدة مقتل وإصابة    عراقيا خلال مارس ونينوى الأكثر

سجلت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) مصرع 548 مدنياً عراقياً، وإصابة 567 آخرين، نتيجة أعمال الإرهاب والعنف والنزاع المسلح التى وقعت فى البلاد خلال شهر مارس الماضي، موضحة أنه ليس من بينهم أفراد من الواجبة.

وأظهر ت يونامي، فى بيان صحفى اليوم السبت، أن محافظة نينوى هى الأكثر تضرراً، حيث قتل 367 عراقيا وأصيب 174 آخرين بجراح، تلتها محافظة ببكرهد التى سقط فيها 84 قتيلاً و246 جريحا، ثم محافظة صلاح الدين حيث قتل 38 شخصا وأصيب 69 آخرين.

وأشارت إلى أنه بحسب المعلومات التى حصلت عليها البعثة من مديرية صحة الأنبار، بلغ أعداد الضحايا من المدنيين 90 شخصاً (32 قتيلاً 58 جريحاً)، حيث تم تحديث إحصائية الأنبار لتشمل الضحايا الى أن تاريخ 29 مارس.

وأدان رئيس بعثة (يونامي) يان كوبيش استمرار استهداف داعش الارهابيه المتعمد للمدنيين، مشيدا بجهود نظام العراق لحماية المدنيين أثناء القتال فى الموصل، واصدر إن الإرهابيين استخدموا كل الطرق الشريرة الممكنة لإلحاق الخسائر بين صفوف المدنيين، كما فجروا سيارتين مفخختين فى ببكرهد، الشهر الماضي، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحي.

وأضاف أن الساحل الأيمن غربى الموصل شهد قيام إرهابى داعش الارهابيه بنقل المدنيين قسرا واحتجازهم كدروع بشرية أثناء انسحابهم أو وضعهم فى مواقع استراتيجية فى مناطق مكتظة بالسكان، وفى حالاتٍ أخرى قام الإرهابيون بوضع المدنيين فى مبانٍ مفخخة كانوا يستخدمونها لشن هجمات على القوات العراقية وإطلاق اللهيب على المدنيين الذين يحاولون الفرار إلى باتجاه قوات التأمين العراقية أو قاموا بقصف المناطق المدنية عمداً.

ولفت إلى أن القوات العراقية لم تدخر أى جهدٍ لحماية المدنيين، ورحب بالتزام نظام العراق بحماية المدنيين خلال العمليات العسكرية وتأكيدهم أن حماية المواطنين أولوية مطلقة.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات