التخطي إلى المحتوى
الأوبرا المصرية و ليالي رمضان التراثية المتميزة

شهر رمضان الكريم دائماً مميز بطابع خاص في مصر المحروسة فهي أصل الطرب و أصل التراث و الليالي الطربية الأصيلة المميزة دائماً بعذب أصوات المطربين الذين ترابوا داخل دار الأوبرا المصرية على أنغام و كلمات أكبر الشعراء و الملحنين .

تتميز مصر بفنها المتميز عن باقي الدول العربية خاصة في رمضان حيث غلبت عليها حالة من الأنشطة والليالي الملاح ذات الطابع التراثي القديم مما أعاد للأذهان زمن الفن الجميل لعدد مِن المشاهد الفنية المتميزة خاصة على المسرح الكبير لدار الأوبرا .
حيث قدمت الأوبرا حفلا للموسيقى العربية بقيادة الفنان المايسترو صلاح غباشي، ليظهر مطربوها بعدد من الأغاني الأصيلة التي قد شكلت فيما مضى جزءا ليس بالصغير في وجدان المصريون خاصة ووجدان العرب عامة.
منها على سبيل المثال لا الحصر هلت ليالي، الى الكون، أوعدك ، مصر تتحدث عن نفسها التي كانت في ختام الحفلة للشاعر حافظ أبراهيم والملحن الموسيقار رياض السنباطي.
أما في المسرح الصغير فكانت له نصيب في هذه الليالي الرماضية التي جاءتنا بالمفاجأة المطرب والملحن والمطرب مدحت الخولي بالمشاركة مع الفنان عبدالله سعد الذي قدم مجموعة من الألحان والأغاني منها أغنية بلاد طيبة ، وياليل، ولا يهمك، محتاج لها ، مائة مرة.
اما في المسرح المكشوف أقيمت الحفلة المولية بقيادة الفنان عامر التومي الذي يقود هذا اللون من الإنشاد والغناء الصوفي المتميز والذي يجمع بين استعراضات التنورة و المولية والابتهالات الآخري التي متعت الجمهور بلا شك.

عن الكاتب

التعليقات