التخطي إلى المحتوى
بالفيديو بائع سمك ببورسعيد الأسواق المحاربة للغلاء لم تتأثر بالمقاطعة

تأثرت بعض أسواق محافظة بورسعيد بحملة مقاطعة الأسماك؛ بينما لم تتأثر الأخرى لاستمرارها فى محاربة الغلاء وتخفيض الأسعار بعيداً عن استغلال بعض التجار والبائعين للظروف الراهنة التى تمر بها الدولة من ارتفاع فى الأسعار.

 

واصدر حسن موسى، مدير أحد أسواق الأسماك ببورسعيد، إن الأسواق التى تُخفض أسعارها لا تتأثر بحملات المقاطعة، التى نادى بها البعض من على صفحات مواقع التواصل الاجتماعى؛ مشيرا إلى انه لم يتأثر بحملات مقاطعة الأسماك.

 

وأكد “موسى”، فى لقائه مع كاميرا “اليوم السابع”، أن أسعار الأسماك الأكثر تداول شبه القطع يبدأ من 20 إلى 40 جنيها، الشبار الأخضر بـ 30 جنيها، والحنشان بـ 110 جنيهات.

 

ومن جانبه أظهر أكرم الجيزى، أحد بائعى الأسماك، لـ”اليوم السابع”، أن حملة مقاطعة الأسماك أثرت على التجار الجشعين، ونحن نشارك الأهالى فى مقاطعاتهم للأسماك من استغلال بعض البائعين، والتجار الذين يستغلون شبه هذه الظروف.

 

وأضاف “الجيزى”، أن الأسماك المتبقية من اليوم يتم توريدها لبعض المحافظات المجاورة، وجراء ذلك لم يتأثر التجار كثيراً بهذه الدعوات التى انتشرت فى محافظة بورسعيد.

 

ولفت مُشترى للسمك من داخل السوق الكائن بشارع النصر فى حى المناخ، إلى أن حملة مقاطعة الأسماك لم تؤثر على الأسعار، وأن الأسعار كما هى بل وزيادة قبل حملة المقاطعة؛ وبسؤاله عن الأسباب وراء ذلك؛ أجاب أنه ليس بمتخصص لكى يجيب على ذلك.

 

 

حركة البيع داخل أحد أسواق الأسماك
حركة البيع داخل أحد أسواق الأسماك

 

حسن موسى – مدير أحد الأسواق
حسن موسى – مدير أحد الأسواق

 


أسعار سمك “القطع”

 

جانب من الأسعار
جانب من الأسعار

 

أسعار السمك داخل السوق
أسعار السمك داخل السوق

 

أسعار السمك داخل أحد الأسواق
أسعار السمك داخل أحد الأسواق

 

حركة البيع داخل السوق
حركة البيع داخل السوق

 

أسعار بعض أنواع السمك
أسعار بعض أنواع السمك

 

جانب من حركة البيع داخل السوق
جانب من حركة البيع داخل السوق

 

بعض أسعار الأسماك مع اختلاف أنواعها
بعض أسعار الأسماك مع اختلاف أنواعها

 

البيع والشراء بأحد أسواق بورسعيد
البيع والشراء بأحد أسواق بورسعيد

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات