التخطي إلى المحتوى
ياسر عبد الرؤوف الحنفى ورفاقه هزموا ضغوط الزمالك وسموحة
أكد ياسر عبد الرؤوف الحكم الدولى السابق أن طاقم الحكام بقيادة الدولى  محمد الحنفى ومعاونيه سمير جمال ومحمد محمود لطفى والرابع محمد سلامة (ميدو) نجح فى إدارة مباراة سموحة والزمالك التى فاز فيها الأول، بجدارة رغم الضغوط الرهيبة التى كانت تواجههم فى ظل الأحداث السابقة خاصة ما يتعلق بفريق الزمالك وأزمة أنسحابه من المسابقة.  

وأصاف فى تصريحات صحفية أن طاقم التحكيم تفوق على نفسه وتغلب على الضغوط التي عاشها التحكيم  فى الفترة السابقة وحافظ على الثبات الانفعالى قبل وأثناء المباراة وكان ذلك من أهم عوامل نجاحهم.

 

وشوف أن الحنفى فرض الهدوء على المباراة وأجاد التسنةل مع اللاعبين وكان تقديره صحيحًا فى معظم الحالات وذلك نتيجة لياقته البدنية العالية وتحركاته السليمة ما سهل له القرارات خاصة فى ركلة الجزاء المحتسبة للزمالك فى الدقيقة 34 نتيجة إهمال حارس مرمى سموحة فى الاشتراك من مهاجم الزمالك واصطدام قدمه بقدم المهاجم.

واستطرد ان الحنفى أجاد استخدام البطاقات الصفراء وجميعها للتهور وكان واثقًا من نفسه فى كل القرارات ما جعل هناك هدوء وسيطرة على زمام المباراة من بدايتها الى أن نهايتها رغم الضغوط، لافتا إلى أن المساعدين تسنةلا مع الحالات بإجادة تامة، ولافتا إلى أن إشارة سمير جمال إلى حالتين للتسلل فى تقدير صحيح كما سمح باستمرار اللعب فى الدقيقه 33 وأسفرت عن الهدف الأول لسموحة

وأكد أن محمد محمود لطفى نجح فى الحالة الوحيدة التى تسنةل معها فى الدقيقة 3 وأشار عليها للتسلل وتعاونا بشكل جيد مع الحنفى خاصة فى الإعلان عن الأخطاء القريبة منهم، وأدى الحكم الرابع ميدو سلامة دوره وأحكم سيطرته على المناطق الفنية وأحسن التسنةل مع المؤسسات الفنية للفريقين، لكنه عاب على الطاقم بأكمله عدم مشوفة حارس الزمالك وهو يقوم بجذب لاعب سموحة المصاب والملقى على أرضيه الملعب لإخراجه خارج الملعب فى مشهد غير رياضى كان يستوجب قرارا عقابيا من الحكم.



المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات