التخطي إلى المحتوى
ملخص لمسات كوليبالى فى ليلة التوهج أمام الداخلية

فى أقل من 35 دقيقة “توهج” النجم الإفوارى سليمانى كوليبالى، مهاجم الأهلى، وقدم نفسه على طبق من ذهب للجهاز الفنى بقيادة حسام البدرى، وجماهير المارد الأحمر، واثبت قدرته على قيادة هجوم الأحمر.

 

دخل كوليبالى كبديل لعمرو السولية أمام الداخلية، فى الدقيقة 55 من عمر اللقاء الذى جمعهما على استاد السلام أمام ضمن مؤجلات الجولة الـ21 بالدورى الممتاز، وانتهى بفوز الشياطين الحمر برباعية نظيفة، كان لـ”الجوهرة” السمراء نصيب الأسد منها، بمعدل “هدفين”.

 

وبعد عدة لمسات سحرية من كوليبالى، أحرز أول أهدافه فى الدقيقة 79، ثم أحرز هدفه الثانى فى الدقيقة 96، والهدفين من ضربة رأس، أعاد بها للأذهان وقت الأنجولى فلافيو أمادو، الذى تميز بضربات رأسه القاتلة.

 

سليمانى كوليبالى “خيب ظن” الجهاز الفنى للأهلى بقيادة البدرى، لاسيما وأن المدير الفنى جمد اللاعب على مقاعد البدلاء منذ قدومه فى يناير الماضى، بداعى عدم جاهزيته وعدم الإقتناع بمستواه الفنى، ولمح أفراد الجهاز بما فيهم “البدرى” بضعف امكانيات كوليبالى، ليثبت الأخير عكس ذلك بكل جدارة، فى أقل من 35 دقيقة.

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات