التخطي إلى المحتوى
وزير الداخلية الأردنى يزور مخيمات اللاجئين السوريين فى المملكة

قام وزير الداخلية الأردنى غالب الزعبى، السبت، بزيارة إلى ثلاثة مخيمات للاجئين السوريين.

وأكد الزعبي، قدرة الأردن بمختلف أجهزته ومؤسساته على التعاطى الإيجابى مع أزمات اللجوء التى تتعرض لها المملكة، رغم تواضع الإمكانيات المالية وشح الموارد ، مشدداً على وجود كوادر ذات كفاءة ومؤهلة لتنظيم جميع الشئون المتعلقة بتواجد اللاجئين على أراضى المملكة – حسبما ذكرت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية “بترا“.

وخلال زيارته مخيم الزعترى (يضم 80 ألف لاجئ وتأسس سنة 2012)، اصدر الزعبى “إن الدور القومى والإنسانى والأخلاقى الذى يؤديه الأردن تجاه اللاجئين السوريين بدءا من استقبالهم على الحدود وإيوائهم فى المخيمات وتأمين جميع الخدمات، يأتى انسجاما مع المبادئ القومية الراسخة التى نشأت عليها المملكة بقيادتها الهاشمية الحكيمة وعادات وتاصدر يد وقيم الشعب الأردني“.

كما زار الزعبي، المخيم الأردنى الإمارتى “مريجيب الفهود” (يضم 7 آلاف لاجئ)، وأشاد بالدعم الاماراتى لمساعدة الأردن على تحمل أعباء استضافة اللاجئين السوريين.

وفى مخيم الأزرق (يضم 36 ألف لاجئ وتأسس سنة 2014)، أكد وزير الداخلية الأردني، أن الأزمة السورية وتزايد تدفق اللاجئين السوريين إلى الأردن فرض ظروفا صعبة على الصعيد الاقتصادى والتعليمى والصحى والبنية التحتية وقطاعى الطاقة والمياه وسوق العمل؛ ولا سيما فى المناطق الحاضنة للاجئين، واستمع وزير الداخلية خلال جولته فى المخيمات الثلاث إلى إيجاز من مديرى المخيمات حول الخدمات المقدمة للاجئين.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات