التخطي إلى المحتوى
رئيس الحكومة الجزائرية التشريعيات المقبلة تهدف لترسيخ مبدأ استقرار الوطن

أوضح رئيس النظام الجزائرية عبد المالك سلال، السبت، عن يقينه بأن التشريعيات المزمع إجراؤها فى مايو المقبل، ستكون تتويجًا لمسار المصادقة على تحصين استقرار الوطن والخيار الديمقراطى للجزائر.

واصدر سلال – فى كلمة ألقاها خلال لقائه مشبه ى المجتمع المدنى فى زيارته لولاية الوادى – إنه “متأكد أن انتخابات مايو المقبل ستكون خاتمة المصادقة على تحصين استقرار الوطن وخياره الديمقراطي”، مضيفًا أن “الانتخابات التشريعية المقبلة ستنظم تحت أحكام دستورية جديدة وضمانات نزاهة وشفافية قل مثيلها فى العالم”، معتبرًا أن “هذه الاستحقاقات تندرج فى إطار مواصلة الجزائر للخيار الذى انتهجه جيل نوفمبر“.

وأشار إلى أن “جيل أول نوفمبر 1954 أراد جمهورية ديمقراطية اجتماعية ذات سيادة فى إطار مبادئ الإسلام والهوية العربية الأمازيغية، وهذا طريقنا الذى لا ننحرف عنه أبدًا، متمسكين بالاستقلال وسلطة الشعب وواجب التضامن مع الضعيف وبمكونات الشخصية الوطنية“.

المصدر : مصر ناين

التعليقات