التخطي إلى المحتوى
فوز مشروع بدلة الغوص الذكية لطلاب منوف بدعم أكاديمية البحث العلمى

تمكنت كلية الهندسة الإلكترونية بمنوف كلية المنوفية، من الفوز بدعم أكاديمية الكشف العلمى عن مشروع “بدلة الغوص الذكيه” لطلاب الفرقة الرابعة لقسم هندسة الاتصالات الكهربية والإلكترونيات كأفضل المشروعات المقدمة من كليات الهندسة بالجامعات المصرية من حيث قابليته للتطبيق على أرض الواقع.

 

وأظهر ت الدكتورة منى محمد صبرى أستاذ الاتصالات الكهربية والإلكترونيات والمشرف على المشروع، فى تصريحات صحفية أن الهدف من المشروع هو  بناء بدلة غوص أكثر أمانا تتيح التواصل تحت الماء وتسمح للغواصين بالتواصل مع بعضهم البعض وقادره على جعلهم يطلبون المساعدة فى حالات الخطر وأضافت أنه تم تزويد البدله بحساسات للحراره والضغط و أخري لتحديد مستوى الأوكسجين.

 

وأكدت المشرف على المشروع، أن فكرة نظام الاتصال تعتمد على استخدام الموجات الفوق سمعيه التى تنتشر فى المياه وقادره على حمل الإشارت الصوتيه من غواص لآخر من خلال الميكروفونات المتصلة بالبدلة ويتم ترجمتها إلى إشارات لاسلكية تمكن من تقديم المساعدات بشكل سريع لتقليل حدوث الكوارث مما يساعد على تسهيل عملية الغوص وجعلها أكثر أمانا.

 

والجدير بالذكر، أن المشروع قد فاز بالمركز الثانى على مستوى الجامعات فى مؤتمر شباب الباحثين والذى تم انعقاده بمدينة أسوان كما حصل المشروع على دعم أكاديمية الكشف العلمى.

 

وضم فريق العمل عبدالرحمن قام بفتحى دسوقى، كريم أمين عبدالوهاب الحمامصى، أحمد محمد صبحى وكريم أشرف حامد عبدالحميد من طلاب الفرقة الرابعة بقسم الاتصالات الكهربية والإلكترونيات.

 

المصدر : مصر ناين

التعليقات