التخطي إلى المحتوى
الرئاسة التونسية تكذب الوكالة الإيرانية السبسى لم يشد بـ الدور الإيرانى
أكد الناطق الرسمى باسم الرئاسة التونسية، أن التصريحات التى تداولتها مواقع إلكترونية إيرانية بخصوص تصريح الرئيس الباجى قائد السبسى بأن إيران هى حامية العالم الإسلامى من كيان الاحتلال الصهيونى خلال لقائه بوزير الثقافة الإيرانى لا تمت إلى الحقيقة بصلة.
 

واصدر المتحدث فى تصريح لوكالة تونس للأنباء إن هذا اللقاء تناول علاقات التعاون بين البلدين وأهمية أن تستفيد إيران من فك العزلة الدولية التى كانت مفروضة عليها لعقود.

 

وأضاف أن الاجتماع دعا طهران إلى “التفاعل إيجابيا والانفتاح على محيطها الإقليمى وتحسين علاقاتها بدول الجوار وتوخى الحوار للمساعدة على التوصل لحلول سلمية للنزاعات القائمة خاصة فى سوريا واليمن من أجل تحقيق التأمين والاستقرار فى المنطقة لمواجهة مختلف التحديات وفى صدارتها مجابهة التطرف والإرهاب”.

 

يذكر أن وكالة الأنباء الإيرانية “تسنيم” قد ذكرت أن الرئيس التونسى، قد وصف إيران بأنها ” الأمل الوحيد للوقوف بوجه كيان الاحتلال الصهيونى، معربا عن أمله بأن تقف جميع الدول العربية والإسلامية إلى جانب إيران فى هذه المواجهة”. بحسب زعمها.
 

وكان السبسى قد التقى الجمعة، بوزير الثقافة والإرشاد الإيرانى رضا صالحى أميرى الذى يقوم بزيارة إلى تونس لمواكبة المشاركة الإيرانية فى فعاليات معرض تونس الدولى للكتاب.

 

المصدر : مصر ناين

التعليقات