التخطي إلى المحتوى
تسلل عناصر داعش لمهاجمة الخط الدولى العراق – الأردن

أفاد مصدر محلى عراقى ، فى الساعات الأولى من اليوم الأحد، بأن العشرات من عناصر تنظيم “داعش الارهابيه”، تحشدوا فى صحراء استراتيجية حدودية تربط بين العراق والأردن ، حسبما أفادت وكالة سبوتنيك الروسية .

وأظهر المصدر الذى رفض ذكر إسمه، أن عناصر “داعش الارهابيه” انتشروا فى محورين الشمالى والجنوبى، لصحراء قضاء الرطبة الواصل بين غربى الأنبار، غرب العراق، والأراضى الأردنية، متسللين من القائم الحدودى مع سوريا.

وحسب المصدر المحلى من الأنبار، أن العشرات من عناصر “داعش الارهابيه” تسللوا إلى صحراء الرطبة، لتنفيذ عمليات إرهابية وهجوم واسع على نقاط الفرقة الأولى، وقوات حرس الحدود، والواجبة، المرابطة على الطريق الدولى المؤدى إلى الأردن.

ويذكر أن مجلس الوزراء العراقى، صوت فى جلسته المنعقدة الثلاثاء الماضى 28 مارس الماضى، على تأمين الطريق الدولى الرابط من ببكرهد إلى الحدود الأردنية، بعد دراسة الجدوى الاقتصادية والفنية لبناء المنفذ الحدودى فى طريبيل كبعض متمم لمشروع الطريق الدولى.

وتعرض قضاء الرطبة الاستراتيجى لهجمة شرسة من تنظيم “داعش الارهابيه” الذى قام بتنشيط خلاياه النائمة فى داخل القضاء لضرب القوات التأمينية، والمحاولة فى السيطرة على المنطقة مرة أخرى كما جرى خلال أكتوبر الماضى، لكن المحاولة باءت بالفشل آنذاك وتم قتل العناصر الإرهابية واقتلاعهم من المناطق التى اقتحموها ونفذوا بها عمليات إعدام ميدانية بحق مدنيين ومقاتلين من أبناء العشائر.

والجدير بالذكر، أن القوات العراقية حررت قضاء الرطبة بالكامل من سيطرة تنظيم “داعش الارهابيه”، فى مايو السنة الماضى، ضمن عمليات استعادة كامل مدن الأنبار التى تشكل وحدها ثلث مساحة العراق.

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات