التخطي إلى المحتوى
إحالة أوراق وجدى غنيم مع    آخرين للمفتى وتحديد جلسة   9

قضت محكمة جنايات القاهرة ، برئاسة المستشار شعبان الشامي ، بإرسال أوراق القضية لفضيلة مفتي الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي ، حول المتهم القيادي الهارب “وجدي غنيم” واخرين ، في القضية المعروفة بإسم “خلية وجدي غنيم” .

 

وقضت المحكمة كذلك ، بإرسال أوراق المتهمين عبد الله هشام و عبد لله عيد ، وحددت المحكمة جلسة 29 ابريل للنطق بالحكم ، مع إستمرار حبس المتهمين ، وأمرت المحكمة بضبط “غنيم” .

 

صدر الحكم برئاسة المستشار شعبان الشامي وعضوية المستشارين محمد كامل عبد الستار واسامة عبد الظاهر وسكرتارية أحمد جاد وأحمد رضا

 

كانت النيابة السنةة قد  اتهمت فيه كل من عبد الله هشام محمود حسين “22 سنة “طالب محبوس وعبد الله عيد فياض “21 سنة” طالب بالمعهد العالى للدراسات والتكنولوجيا محبوس وسعيد عبد الستار محمد سعيد 32 “هارب” ومجدى عثمان جاه الرسول “40 سنة “هارب ومحمد عصام الدين حسن بحر عبد المولي ” 25 سنة “محامى “محبوس”ومحمد عبد الحميد احمد عبد الحافظ “34 سنة” مالك مطبعة “محبوس” وأحمد محمد طارق حسن الحناوي 29 سنة تاجر ” محبوس” ووجدى عبد الحميد غنيم 64 سنة حاصل على بكالوريوس تجارة.

 

وأسندت النيابة السنةة للمتهمين بانهم في الفترة من سنة 2003 وحتي اكتوبر 2015  قاموا بتأسيس جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة لتعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات السنةة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى، بأن أنشأوا وأسسوا، وتولى المتهم الأول، زسنةة جماعة تدعو لتكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد القوات السلحة والواجبة ومنشآتها واستباحة دماء المسحيين ودور عبادتهم، واستحلال اموالهم وممتلكاتهم بهدف اخلال النظام السنة وتعريض سلامة المجتمع وتأمينه للخطر.

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات