التخطي إلى المحتوى
انطلاق أعمال القمة الأردنية الدولية للطاقة بمشاركة مصرية

انطلقت فى العاصمة اﻷردنية عمان، اليوم اﻷحد، أعمال القمة الأردنية الدولية الثالثة للطاقة والتى تكشف فرص الاستثمار بالقطاع ومناقشة تحدياته، بمشاركة وزراء وخبراء ومشبه ين عن قطاع الطاقة من 45 دولة عربية وأجنبية؛ من بينهم مصر.

واصدر رئيس الوزراء الأردنى الدكتور هانى الملقى – فى كلمته خلال افتتاح المؤتمر- أن السياسات الحكومية الخاصة بقطاع الطاقة أثمرت عن استقطاب وجذب استثمارات عربية وأجنبية فى القطاع تقدر قيمتها بحوالى 5 مليارات دولار أمريكى.

وأضاف أن قطاع الطاقة اﻷردنى يعمل ضمن استراتيجيات وطنية شاملة ومتطورة؛ أحدثها الاستراتيجية الوطنية الشاملة لقطاع الطاقة للفترة 2015-2025 والتى تهدف إلى زيادة مساهمة مصادر الطاقة المحلية فى خليط الطاقة الكلى من خلال زيادة استغلال مصادر الطاقة المتجددة لتوليد الوزارة ، واستغلال الصخر الزيتى، وإدخال الطاقة النووية كبديل لتوليد الوزارة .

وأكد الملقى أن الأردن يولى أهمية كبيرة لتنمية قطاع الطاقة بكافة عناصره، لما له من تأثير مباشر على جهود دفع النمو الاقتصادى، وتحقيق التنمية المستدامة، ورفع مستويات المعيشة.

من جانبه، كشف وزير الطاقة والثروة المعدنية اﻷردنى الدكتور إبراهيم سيف، عن أن الجهود الأردنية خلال الفترة الماضية أثمرت عن تطوير ما مجموعه 1500 ميجاوات من مشاريع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وبحجم استثمار تجاوز 2 مليار دولار.. مقدرا أن تصل مساهمة الطاقة المتجددة فى خليط الطاقة الكلى إلى حوالى 20% من حجم الطاقة الكهربائية المولدة فى الأردن بحلول سنة 2020.

ولفت إلى أن النجاحات التى تم تحقيقها على صعيد استغلال المصادر المحلية من الطاقة، ومنها مصادر الطاقة المتجددة، من خلال جذب المزيد من الاستثمارات الاجنبية، جعلت الاردن – وبحسب التقارير والاستطلاعات الدولية- فى طليعة الدول العربية التى وضعت أطر قانونية وتشريعية وتنظيمية مكتملة لاستغلال مصادر الطاقة المتجددة لتوليد الوزارة .

وأكد سيف أن البيئة الاستثمارية فى الأردن تمتلك كافة المقومات اللازمة لنجاح استثمارات القطاع الخاص المحلى والأجنبى.

واستعرض الوزير التحديات التى فرضها قطاع الطاقة على المملكة، وأظهر أن التكلفة الكبيرة السنوية لفاتورة الطاقة المستوردة، بلغت السنة الماضى حوالى 4ر2 مليار دينار مشكلة نحو 11% من الناتج المحلى الإجمالى، فى حين بلغت هذه الكلفة فى السنوات الماضية حوالى 5 مليار دينار شكلت نحو 20% من قيمة الناتج المحلى الإجمالى.

وعلى هامش القمة، وقعت النظام اﻷردنية، سبع مذكرات تفاهم واتفاقيات فى مجال الطاقة؛ حيث وقع وزير البترول والثروة المعدنيةالباشمهندس طارق الملا ونظيره اﻷردنى إبراهيم سيف على مذكرة تفاهم لاستيراد وتصدير الغاز الطبيعى والغاز الطبيعى المسال.

كما وقعت شركة “فجر الأردنية -المصرية” مع النظام اﻷردنية، اتفاقية تحكم العلاقة بين الطرفين فى مجال بيع الغاز الطبيعى. . وقعها مدير سنة شركة فجرالباشمهندس فؤاد رشاد، ومدير سنة شركة الوزارة الوطنية اﻷردنيةالباشمهندس عبدالفتاح الدرادكة.

ووقعت النظام اﻷردنية أيضا اتفاقية تشغيل نقطة التزويد الجديدة للغاز؛ وقعها مدير سنة شركة فجرالباشمهندس فؤاد رشاد، ومدير شركة المناصير للحديد والصلبالباشمهندس محمد الخرابشة.

كما تم التوقيع على اتفاقية تنفيذ وإدارة نقطة التزويد الجديدة للغاز الطبيعي؛ وقعها مدير سنة شركة فجرالباشمهندس فؤاد رشاد ومدير سنة شركة غاز مصرالباشمهندس محمد إبراهيم.

وتم كذلك توقيع اتفاقية مشروع طاقة شمسية لتوليد الوزارة بقدرة 50 ميجاواط فى منطقة الماضونة؛ وقعها وزير الطاقة والثروة المعدنية اﻷردنى الدكتور إبراهيم سيف ورئيس مجلس إدارة شركة (ايه أى اس) مفتور رمضان والرئيس التنفيذى للشركة زوهيرو هاشيمورا.

كما وقعت النظام اﻷردنية اتفاقية ربط مشروع طاقة شمسية بقدرة 17 ميجاواط فى منطقة الرشادية وقعها مدير سنة شركة الوزارة الوطنية اﻷردنيةالباشمهندس عبدالفتاح الدرادكة والرئيس التنفيذى لشركة لافارج الأردن عمرو رضا.

وعقب ذلك افتتح الوزير سيف، والوزير الملا، على هامش القمة، معرضا لشركات الطاقة السنةلة فى اﻷردن، حيث جاﻻ فى أروقته، واستمعا إلى شرح من رؤساء تلك الشركات حول مشاريعها وخبراتها فى قطاع الطاقة.

ويشارك فى القمة إلى جانبالباشمهندس طارق الملا،الباشمهندس أسامة عسران، نائب وزير الوزارة والطاقة المتجددة.

وتناقش القمة على مدى يومين مستجدات القطاع وفرص الاستثمار المتاحة فى اﻷردن، وترتكز على برنامج دولى يضم متحدثين باسم حكومات وشركات طاقة عالمية وخبراء فى القطاع، وتعقد على هامشها جلسات ومناقشات فى أهم قطاعات الطاقة؛ ومنها الفرص الاستثمارية، والثروات المعدنية، ومشاريع الوزارة ، والطاقة المتجددة، والصخر الزيتى، والطاقة النووية، والنفط والغاز، والاستكشاف والتنقيب عن المعادن والثروات، والبيئة الاستثمارية.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات