التخطي إلى المحتوى
الداخلية الإيطالية قبائل من الجنوب الليبى توقع اتفاق مصالحة فى روما

 أعلنت وزارة الداخلية الإيطالية الأحد إبرام قبيلتى أولاد سليمان والتبو من جنوب ليبيا إتفاق مصالحة الجمعة فى روما ينص على ضبط حدود هذا البلد الجنوبية حيث يتكثف نشاط مهربى المهاجرين.

وأكدت الوزارة التى رعت المحادثات لوكالة فرانس برس معلومات أعداد من الصحف الإيطالية الأحد تحدثت عن اتفاق من 12 بندا أختتم مفاوضات سرية ماراثونية أستمرت 72 ساعة فى روما.

وصرح وزير الداخلية الإيطالى ماركو مينيتى لصحيفة لا ستامبا أنه “سيتم تشكيل قوة من حرس الحدود الليبيين لمراقبة 5000 كلم من الحدود فى جنوب ليبيا”.

وسيكمل هذا الجهاز الذى لم يحدد عديده الى أن الأن عمل قوات حفر السواحل الليبيين شمالا الذين ستزودهم إيطاليا عشرة زوارق سريعة.

وأضاف الوزير أن “ضمان تأمين الحدود الجنوبية الليبية يعنى ضمان تأمين الحدود الجنوبية الأوروبية”.

وجمع اللقاء فى روما حوالى 60 من شيوخ القبائل خصوصا التبو وأولاد سليمان بحضور مشبه ين عن الطوارق وكذلك مشبه عن نظام الوفاق الوطنى الليبية التى تتخذ من طرابلس مقرا.

وتهدف مبادرة الوساطة الإيطالية الى مكافحة “اقتصاد مبنى على التهريب يؤدى الى مئات القتلى فى البحر المتفى منتصف وألاف البائسين الباحثين عن حياة أفضل، والتصدى لصعود الشعبوية (فى أوروبا) والتهديد الجهادى فى الصحراء” بحسب الوثيقة الختامية للاجتماع التى نشرتها صحيفة كورييرى ديلا سيرا.

كما ينص الأستقرار على التعهد باستحداث فرص للتدريب المهنى للشباب “لابعادهم عن وسيلتهم الوحيدة للبقاء، أى حياة الجريمة”.

ومنذ إنتهاء الثورة التى أطاحت نظام معمر القذافى السنة 2011 تشهد ليبيا حالة من الفوضى، تتخللها صراعات قبلية فى جنوب البلاد الصحراوى الشاسع للسيطرة على المناطق الحدودية التى تستخدم لنقل الأغذية والمواشى وكذلك تهريب المهاجرين والدخان والمخدرات والأسلحة.

 

المصدر : مصر ناين

التعليقات