التخطي إلى المحتوى
تفاصيل واقعة مقتل شاب على يد عصابة لسرقة توك توك فى الجيزة

ترك خلفه زوجته الحامل وطفليه بمحافظة المنيا، وقدم إلى القاهرة حيث ساحة الأحلام، باحثًا عن حلم جديد ومستقبل يجرى وراء لتحقيقه، لم يستسلم لقلة فرص العمل بمركز مطاى، وقرر الاعتماد على نفسه فى بدء مشوار حياته، اشترى توك توك بالتقسيط وبدأ عمله بمنطقة الهرم.

أقام “رضا فرحات” البالغ من العمر 30 سنةًا بصحبة أعداد من أصدقائه بجراج عقار بمنطقة المريوطية، فى محاولة منه لتوفير أجرة المسكن، يخرج صباح كل يوم للعمل ويعود مساءًا، بعد أن يجمع قوت يومه، تمكن من صنع علاقات صداقة مع أعداد كبير من الأشخاص، أصبح محبوبًا بينهم، يتسنةلون معه بمبدأ الأخوة وليس الصداقة فحسب.

كعادته خرج للعمل بالتوك توك يتنقل من مكان لآخر لتوصيل الركاب، الى أن طلب منه شخصين توصيلهما لمنطقة الطالبية، استجاب لهما، وأثناء سيره أعلى كوبرى “ترسا” بالطالبية، طلبا منه التوقف، ثم فوجىء بشخصين آخريين يهاجمانه ويحاولون تقييد حركته، للاستيلاء على الـ”توك توك”، مهددين إياه بفرد خرطوش.

رفض “رضا” الاستسلام لهم، وقرر المقاومة الى أن لو كلفه ذلك حياته، فلم يجد الجناة أمامهم وسيلة سوى إطلاق اللهيب عليه فأصابوه بطلق نارى بقلبه، وتركوه يصارع الموت بعد استيلائهم على التوك توك وهربوا، مرت الدقائق ثقيلة عليه، دمائه تنزف على الأرض الى أن فارق الحياة، شاءت الصدفة أن تمر سيدة لتكتشف جثته ملقاة أعلى الكوبرى، فاستغاثت بالأهالى ليتم إبلاغ رجال المباحث.

-صديق المجنى عليه يتحدث عن كيفية الإيقاع بالمتهمين

“رضا خميس” صديق المجنى عليه الذى ساعد رجال المباحث فى كشف هوية المتهمين والقبض عليهم تحدث لــ”اليوم السابع” فاصدر :”يوم الحادث بالليل، اتصل عليا أحد رجال مباحث قسم واجبة الطالبية، وأبلغنى أن “رضا” تم العثور على جثته أعلى كوبرى ترسا، أنا مصدقتش الخبر فى البداية وتوجهت لكوبرى ترسا بالطالبية، فوجئت أن “رضا” مرمى على الأرض وغرقان فى الدم، وضباط المباحث موجودين، بعد نقل الجثة للمشرحة تانى يوم طلب منى ضباط قسم الطالبية المرور بصحبتهم على أعداد من الجراجات للكشف عن التوك توك، فتشنا فى أعداد من الجراجات الى أن شاء القدر أن نكتشف وجود التوك توك المسروق بجراج بشارع مستشفى الصدر، تأكدت أنه هو التوك توك المستولى عليه من “فوطة” كنت قد اعطيتها للمجنى عليه لتنظيفه بها، بالإضافة لبعض الإكسسوارات الخاصة بالزينة”.

وأضاف صديق المجنى عليه : ” ضباط المباحث ألقوا القبض على حارس الجراج، واعترف على باقى المتهمين وهم 4 أشخاص، وفى نفس اليوم أعد رجال المباحث أكمنة للمتهمين وألقوا القبض عليهم”.

 

شقيق الضحية: هاتحمل العار عشان أحصل على حقه بالقانون

 

ومن جانبه، ذكر “علاء فرحات” شقيق المجنى عليه، أن شقيقه كان محبوبًا من الجميع، يتمتع بعلاقة طيبة مع كافة أفراد عائلته وأصدقائه وجيرانه، منذ أن ترك قريته بمركز مطاى بالمنيا وقدم للعمل بالهرم، كان يعود لأسرته إجازة لمدة يومين كل شهر فقط، حيث يأتى لزيارة أسرته وسداد قيمة القسط الشهرى الخاص بالتوك توك.

وأضاف أن شقيقه تعرض للغدر على يد عصابة كل همها سرقة وقتل الضحايا دون ذنب، مطالبًا القضاء بسرعة محاكمة المتهمين، وإصدار أحكام عادلة بحقهم “تشفى غليلهم”، قائلًا : “عندنا فى الصعيد اللى ميخدش ثأره ويلتزم بالقانون دا عار، لكن أنا هتحمل العار دا عشان القضاء يحصل على حقى، عشان كدا بطالب المسئولين بسرعة الإنتهاء من محاكمة الجناة”.

-والد زوجة المجنى عليه يتحدث عن أسرته

واصدر “ناصر أحمد موافى” والد زوجة المجنى عليه، إن الضحية يعد كأحد أبنائه وليس زوجًا لابنته فقط، دعمه لشراء التوك توك بالتقسيط وكان ضامنًا له، كان يجرى وراء للعمل طوال ساعات اليوم، لا يتكاسل عن العمل أملا فى تكوين مستقبله.

وشوف حديثه قائلًا : أن المجنى عليه ترك خلفه زوجة حامل بالشهر الرابع، بالإضافة إلى طفلين أحدهما “عبده” يبلغ من العمر 3 سنوات، والصغير “معاذ” يبلغ من العمر سنةين، بلا مصدر رزق يعتمدون عليه فى الإنفاق، وطالب فى نهاية حديثه بسرعة إصدار الحكم على المتهمين ليس للحصول على حق زوج ابنته فقط، وإنما للثأر منهم نظرًا للجرائم التى ارتكبوها سابقًا فى حق ضحايا آخريين.

-تحريات المباحث

أحداث الجريمة تم الكشف عنها ببلاغ تلقاه قسم واجبة الطالبية، يفيد العثور على جثة “رضا فرحات مرتضى” 30 سنة سائق توك توك أعلى كوبرى ترسا بالطالبية، وبانتاصدر رجال المباحث إلى محل الواقعة عثر على جثة المجنى عليه مصابًا برش خرطوش بمنطقة القلب، أسفر عن مفارقته الحياة، وانتقلت النيابة لمناظرة الجثة، وصرحت بدفنها عقب انتهاء عملية التشريح.

وبإجرء التحريات تبين للعقيد علاء قام بفتحى مفتش المباحث الجنائية، أن المجنى عليه يعمل سائق توك توك، وأن مرتكبى الجريمة قتلوه واستولوا على التوك توك، وكشفت التحريات، أن المتهمين هم كلا من “إسلام م س” وشهرته “فيشة” و”محمد أ” وشهرته “حميدة” و”إسلام ر” وشهرته “كلبة”، و”محمد ه” وشهرته “حرز”، حيث أنهم كونوا تشكيلًا عصابيًا لسرقة قائدى التوك توك بالإكراه.

وبإعداد عدة أكمنة للمتهمين تمكن الرائد مصطفى خليل رئيس مباحث الطالبية ومعاونيه النقيبان طاهر صالح ومحمد طارق من ضبط المتهمين، وبمواجهتهم اعترفوا أمام العميد عبد الحميد أبو موسى رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة، أن المتهم الأول والثانى توجها إلى منطقة ترسا وطلبا من المجنى عليه توصيلهما إلى منطقة الزهور، وانتظرهما المتهم الثالث والرابع أعلى كوبرى ترسا، ثم هاجموا الضحية أعلى الكوبرى، وأثناء محاولة الضحية مقاومتهم أطلق المتهم الأول عيار نارى من فرد خرطوش عليه، ثم استولوا على التوك توك وفروا هاربين.

وأضاف المتهمين أنهم باعوا التوك توك المسروق لأحد عملائهم ويدعى ” سيد س” وشهرته “فيسبا”، وتمكن رجال المباحث من ضبطه، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطر اللواء هشام العراقى مدير تأمين الجيزة، واللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة السنةة للمباحث، وأمرت النيابة بحبس المتهمين على ذمة التحقيق.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات