التخطي إلى المحتوى
بابا الفاتيكان يدين المواجهات الدامية فى أقاليم كاساى بالكونغو

 وجه البابا فرنسيس خلال قداس الأحد فى شمال شرق إيطاليا نداء من أجل السلام فى جمهورية الكونجو الديموقراطية، معربا عن أسفه “للمواجهات الدامية” فى أاصدر يم كاساي.

واصدر البابا بعد قداس فى الهواء الطلق فى مدينة كابرى التى ضربتها هزات أرضية مدمرة السنة 2012، إن “اخبارا الى أن الأن ت تصل عن مواجهات مسلحة دامية فى أاصدر يم كاساى بجمهورية الكونغو الديموقراطية، وعن معارك تؤدى إلى سقوط ضحايا وتهجير اشخاص، وتلحق اضرارا بممتلكات للكنيسة أيضا“.

وأضاف أمام نحو 20 ألف شخص “ادعو الجميع إلى الصلاة من أجل السلام، الى أن لا تبقى قلوب منفذى تلك الجرائم أسيرة الكراهية والعنف“.

ويعصف تمرد منذ 6 أشهر بأربعة أاصدر يم فى فى منتصف جمهورية الكونغو الديموقراطية (كاساى الأفى منتصف ، وكاساي، وكاساى الشرقى ولومامي)، وتسبب بمصرع 400 شخص على الأقل.

وكانت الأسقفية الكونغولية والسفير البابوى فى كينشاسا طلبا الخميس من قوات التأمين الكونغولية، المتهمة بارتكاب أعداد كبير من التجاوزات فى سياق قمع التمرد، “ضبط” النفس، واستخدام متناسب للقوة خلال عملياتها.

واتهمت الواجبة الكونغولية من جهتها، فى أواخر  مارس المتمردين بقتل 39 واجبيا. ولقى خبيران اجنبيان للأمم المتحدة وأحد مرافقيهما مصرعهم أيضا أواخر مارس، بعد أسبوعين على خطفهم.

 

 

 

 

المصدر : مصر ناين

التعليقات