التخطي إلى المحتوى
صربيا ألكسندر فوشيتش الأوفر حظا للفوز بالرئاسة

أدلى الناخبون الصرب بأصواتهم، اليوم الأحد، لاختيار رئيس جديد للبلاد فيما يبدو رئيس الوزراء المحافظ ألكسندر فوشيتش المرشح الأوفر حظًا للفوز بالرئاسة.

وأظهر ت وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية أن معظم استطلاعات الرأى تظهر أن فوشيتش (47 سنةًا) سيفوز من الجولة الأولى بأكثر من 50% من أصوات الناخبين وبفارق كبير عن منافسيه.

ومن المتوقع أن يحتفظ فوشيتش بسلطة حقيقية من خلال سيطرته على الحزب التقدمى الحاكم وبقاء السلطة بيده تعنى بقاء السياسة الصربية على ما هى عليه اليوم ، أية متوازنة بين الاتحاد الأوروبى من جهة وروسيا من جهة أخرى.

واصدر ت بوزيتشا إيفانوفيتش (65 سنةا) وهى تدلى بصوتها لفوشيتش: “صوتت من أجل الاستقرار، خضنا ما يكفى من الحروب، نحتاج لمزيد من الوظائف للشباب ، وإذا استطعنا الحصول على معاشات وأجور أعلى فسيكون أفضل”..فيما اصدر ساسا يانكوفيتش المدافع السابق عن حقوق الإنسان الذى ينافس فوشيتش ويأتى فى المركز الثانى باستطلاعات الرأى بفارق كبير: “نريد فوق كل شيء إعادة الكرامة للمواطنين الصرب والمغزى لمؤسسات الدولة“.

أما المعارضة الصربية فقد اتهمت فوشيتش بـ”الاستبداد من خلال سيطرته على وسائل الإعلام فى صربيا منذ أن ترأس حزبه فى 2012 وأصبح رئيسًا للوزراء قبل ثلاث سنوات“.

يذكر أن فوشيتش شغل فى العشرينيات من عمره منصب وزير الإعلام وكان مسؤولًا عن تشريع قاس صمم لإخراس المعارضين للنظام خلال حرب كوسوفو بين سنةى 1998 و1999.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات