التخطي إلى المحتوى
الأمير تشارلز يزور مناطق إيطالية تعرضت لزلزال قتل    شخص

زار الأمير تشارلز ولى عهد بريطانيا، اليوم الأحد، إحدى البلدات فى فى منتصف إيطاليا دمرها زلزال قوى فى أغسطس الماضى بعد يوم من احتجاج سكانها على النظام ل تأخر المساعدات.

وقتل زلزال بلغت شدته 6.2 درجة نحو 300 شخص ودمر آلاف المنازل والشركات.

وضربت أكثر من 45 ألف هزة ارتدادية المنطقة بما فيها زلزال أقوى بلغت شدته 6.6 درجة فى أكتوبر وكان أقوى زلزال تشهد إيطاليا منذ 36 سنةا.

وتجول وريث عرش بريطانيا داخل ما يطلق عليه المنطقة الحمراء فى بلدة أماتريتشى الجبلية، وهى واحدة من أكثر البلدات تضررا فى المنطقة، فى منتصف الحطام والمبانى المنهارة. وزار كذلك منازل مؤقتة ومدرسة بنيت فى الآونة الأخيرة.

وأوردت أنباء أن الأمير اصدر لأسر تقيم فى منزل صغيرة جاهزة الصنع على طرف المدينة “آمل ألا تضطروا للبقاء على هذا الوضع لفترة طويلة.”

ووضع الأمير الزهور على صخرة بسيطة تستخدم كنصب تذكارى للضحايا وتناول معكرونة على طريقة بلدة أماتريتشى وهى الطبق الشهير فى البلدة.

واحتج سكان فى مناطق فى منتصف إيطاليا التى دمرتها الهزات الأرضية أمس السبت خارج مبنى البرلمان فى روما وفى مدن إيطالية صغيرة.

وطالب المحتجون النظام الوطنية بتسريع جهود إعادة البناء وتسهيل إجراءات بناء منازل جديدة وتطبيق إعفاءات ضريبية على سكان المناطق المنكوبة.

وهددوا بقطع الطريق السريع الرئيسى الذى يصل روما بمناطق فى منتصف البلاد إذا لم تحدد النظام مواعيد للمفاوضات معهم خلال أسبوع.

ورد رئيس الوزراء باولو جنتيلونى بأن إعادة البناء من الأولويات الرئيسية للنظام.

جاءت زيارة الأمير لأماتريتشى فى إطار زيارة تستمر ستة أيام لإيطاليا يقوم بها مع زوجته دوقة كورنويل. ومن المقرر أن يجتمعا مع البابا فرنسيس فى الفاتيكان يوم الثلاثاء.

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات