التخطي إلى المحتوى
محافظ الفيوم ورئيس الجامعة يضعان حجر الأساس لمستشفى الغرق الجامعى

قام الدكتور جمال سامى محافظ الفيوم، يرافقه الدكتور خالد حمزة رئيس كلية الفيوم، بوضع حجر الأساس لمستشفى الغرق الجامعى بقرية الغرق الشوفة لمركز إطسا، على مساحة فدان، بحضور الدكتور بسام عزام رئيس مركز ومدينة إطسا وأعداد من أعضاء مجلس النواب، والقيادات التنفيذية والشعبية وأهالى قرية الغرق والقرى المجاورة.

وفى كلمته أوضح محافظ الفيوم عن سعادته البالغة بمشاركة المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية والمواطنين فى إنشاء المشروعات الخيرية التى تعود بالنفع على الجميع، مشيراً أننا اليوم أمام نموذج طيب يجسد معنى المشاركة المجتمعية يتشبه فى شخص الحاج مكاوى الحنبولى أحد مواطنى قرية الغرق الذى تبرع بمساحة فدان لبناء مستشفى الغرق الجامعى، لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية المتميزة لأهالى القرية والقرى المجاورة.

وأضاف محافظ الفيوم أن هناك تعاونا تاما بين المحافظة وكلية الفيوم فى مختلف القطاعات التنموية والخدمية، حيث يتم تنفيذ مشروعات حالياً على أرض الفيوم بالتعاون مع الكلية ، وطالب المحافظ المواطنين بضرورة تدشين حملة لجمع التبرعات لصالح مسنشفى الغرق الجامعى الى أن يتم الانتهاء منها فى أسرع وقت ممكن لتقدم خدماتها للمواطنين، كما طالبهم بضرورة الحفاظ على الأعمال التى يتم تنفيذها على أرض الواقع.

كما تفقد محافظ الفيوم ومرافقوه أعمال القافلة التنموية الشاملة التى ينفذها قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بكلية الفيوم فى قرية الغرق بتخصصات الرمد والأطفال والباطنة السنةة والصدر والقلب والكبد والجلدية والمخ والأعصاب والروماتيزم والجراحة والنساء والتوليد والمسالك البولية وطب الأسرة، كما تشمل القافلة عقد ندوات للتدريب على صناعة الصابون والتوعية فى مجال رياض الأطفال والتثقيف الصحى وندوات دينية، بالإضافة إلى دورة إسعافات أولية لأهل القرية وطلاب المدارس وورشة عمل للتدريب على الحياكة وعمل حملة لتشجير وتجميل القرية .

وبعد الإقبال المتزايد الذى شوفه محافظ الفيوم من المواطنين على القافلة، قرر استمرار أعمال القافلة ليوم ثالث على أن تدعم المحافظة العلاج المقدم للمواطنين بقيمة 50 ألف جنيه بالإضافة إلى 300 ألف جنيه تقدمها كلية الفيوم.

 

المصدر : مصر ناين

التعليقات