التخطي إلى المحتوى
بالصور ربة منزل وأبنائها الثلاثة يعيشون فى غرف بالخشب فى المنوفية
مأساة حقيقية تعيشها أسرة مكونة من 4 أشخاص أم وأبنائها الثلاثة بمدينة منوف بمحافظة المنوفية، وذلك ل عدم وجود مأوى لهم وسكن يحميهم من برد الشتاء وحرارة الصيف، حيث أن تلك الأسرة تعيش فى غرفة بالخشب ” 2 متر فى 3 متر” بجوار إحدى دوارت المياة العمومية بالسوق القديم بمدينة منوف.
 
ويقول رمضان مسعد الفرماوى، البالغ من العمر 29 سنةًا، “أعيش أنا وأمى نبيلة شحاتة محمد راضى البالغة من العمر 60 سنةًا، وأشقائى أشرف 30 سنةًا، وتامر 32 سنةًا، فى غرفة مساحتها عبارة عن 2 متر فى 3 متر مكونة من الخشب، جميعها بجوار دورة مياه عمومية بالسوق القديم بمدينة منوف، منذ سنةين على التقريب، وذلك عقب بيع منزلنا لتسديد بعض الديون، مضيفًا “نعيش عيشة غير آدمية لعدم قدرتنا على شراء منزل يحمينا من برد الشتاء وحرارة الجو فى الصيف، لأننا جميعًا نعمل باليومية، ووالدتى تعمل على بيع بعض الخضراوت لمساعدتهم فى المعيشة، ومن الآخر كدة، العيش نار والأسعار فى السما، والجاى على قد اللى رايح والدنيا ماشية”.
 
وأضاف رمضان، “الغرفة لا تسعنا نهائيًا، وشقيقى تامر يبيت فى الشارع بجوارنا كصنف من أنواع الحماية لنا، ولعدم اتساع الغرفة لإيوائنا جميعا”. 
 
وتقول نبيلة شحاتة محمد راضى 60 سنةًا، ربة الأسرة “أننا منذ سنةين نجلس فى تلك الغرف المكونة من الأخشاب، ل عدم قدرتى أنا وأبنائى على شراء منزل، ولو غرفة واحدة وحمام وصالة، لكى نعيش عيشة آدمية، أقوم بغسل ملابسى أنا وأبنائى فى الشارع، وأقوم أيضًا بنشرها فى الشارع، ويوميًا لا أجد بعض الملابس لسرقتها”.
 
وطالبت الأم والأبناء، الدكتور هشام عبد الباسط محافظ المنوفية، والمهندس مصطفى مدبولى وزير الإسكان، بتوفير شقة لهم كأسرة لا تملك شيئ من الدنيا نهائيًا، ولو الى أن غرفة وصالة وحمام لحمايتهم”. 
 
 
 
 
الأم تطالب المسؤولين بتوفير مأوى لهم
الأم تطالب المسؤولين بتوفير مأوى لهم

الأم ونجلها أمام الغرفة
الأم ونجلها أمام الغرفة

الأم ونجلها داخل الغرفة
الأم ونجلها داخل الغرفة

رمضان يشير إلى السكن
رمضان يشير إلى السكن

رمضان يشير إلى مكان عيش شقيقه
رمضان يشير إلى مكان عيش شقيقه
 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات