التخطي إلى المحتوى
أبرز ملاحظات “ثالث” الاجتماعات حول تيران وصنافير بالبرلمان
تيران وصنافير

– خبيرة ترسيم الحدود د. هايدى فاروق، قالت أنه تم تكليفها من قبل اللواء عمر سليمان، مدير المخابرات العامة الراحل، والمشير محمد حسين طنطاوى، للبحث فى ملكية أتفاقية تيران وصنافير، قالت إنها توصلت إلي 7 صناديق من مستندات الأرشيف البريطانى، والأمريكى، حاسمة: ” كل الوثائق تثبت مصرية تيران وصنافير”.

واستطردت: كل الوثائق بالأرشيف البريطانى والأمريكى يؤكدون أنها مصرية تتبع سيناء وليس الحجاز، وأنها أطلعت على الأرشيف البريطانى، وأبرز وثائقه بتاريخ 4أكتوبر 1934، متضمنه مصرية الجزريتين، وإنه تم ترجمه الأرشيف الأمريكى بـ75 وثيقة عبارة عن مراسلات بين الملك السعودى فيصل والإدارة الأمريكية أثبتت مصرية تيران وصنافير.

– شكك المستشار عمر مروان ممثل الحكومة وزير شئون مجلس النواب، فى حديث الخبيرة السابقة، مؤكدا على أن الوثائق التى تمتلكها الحكومة تثبت خلاف ذلك ، وما تم ذكره من قبل هايدي فاررق يحتاج للتدقيق، لترد الأخيرة مره أخري:” الجزيرتان مصريتان 100%”.

– ممثل القوات المسلحة قال خلال المناقشات: “لم ولن نفرط فى ذرة من تراب مصر، مؤكدا على أنه لا توجد أى نقطة دماء على أراضى الجزيرتين من المصريين، وعندنا توثيق كامل لجميع الشهداء وأماكن تواجدهم بمستوى الجمهورية المصرية، والتي لم يكن من بينها الجزيرتين!

– مشادة حادة بين خالد يوسف ومرتضى منصور ، خالد بيقول لمرتضي: أقعد ماتعملش فيلم، رد عليه منصور:” انت اللى بتاع أفلام”.

-تحديث: خبيرة ترسيم الحدود انسحبت باكية بعد التشكيك في جنسيتها وصحة كلامها.

عن الكاتب

التعليقات