التخطي إلى المحتوى
ماهو الاكل المناسب لطفل 4 شهور

مرحلة الطفولة

تعتبر هذه المرحلة من عمر الطفل مهمة جداً، وهي مرحلة انتقالية بحياته في السنة الأولى من عمره، حيث تبدأ بعض التغيّرات على الطفل من ناحية الوزن والحركة والتفاعل مع الآخرين، وهي أيضاً مرحلة يبدأ فيها الطفل باكتساب وتعلم بعض الأمور. لذلك يجب الانتباه للطفل ولتغذيته بشكل جيد لينمو بصحة جيدة وعافية. في هذا المقال بعض من خصائص هذه المرحلة وما يجب على الأهل فعله لإطعام الطفل.

ماذا يأكل الطفل

في مجتمعاتنا العربيّة توجد ثقافة غير صحيحه برأيي، إذ نرى ونسمع معظم الأمّهات يبدأن بإدخال طعام غير الحليب سواءً كان من الرضاعه الطبيعيّة أو الرضاعه الصناعية لوجبات الطفل الرضيع ذي الأربعة شهور. يكون الطفل الرضيع ذا الأربعة شهور غير قادر على البلع حيث تكون عضلات الفم والبلعوم ضعيفة، وللأم أن تنتبه إلى أن التطوّر الجسدي لطفلها الرضيع ذي الأربعة شهور قد وصل لمرحلة يمكن أن يتناول أطعمة أخرى غير الحليب، بمعنى أنه جاهز للانتقال إلى مرحله أخرى من التطوّر السلوكي.

تعرف الأم أنّ طفلها الرضيع جاهزاًً لهذه المرحلة عندما يصبح بمقدور طفلها الرضيع ذي الأربعة أشهر أن يجلس وحده دون مساعدة، حيث يكون قادراً على إسناد رقبته وحده، أي قادراً على التّحكم بعضلات رقبته. يمكن للأم أن تبدأ بإعطاء طفلها الرضيع ذي الأربعة أشهر السيريلاك ودقيق الأرز الخاص للأطفال حيث تحضره من الصيدليّه، إذ تكون طريقة التحضير موضّحه على العلبة. دقيق الأرز يكون آمناً للطفل الرضيع بحيث لا يسبّب حساسيّه له، ولا ينصح بإعطاء الطفل الرضيع عند عمر الأربعة شهور أي نوع من الخضار أو الفواكه أو أي شيء آخر عدا ما ذكر أعلاه . في مجتمعنا العربي يرى بعض الأطباء أنّ الطفل الرضيع يكون جاهزاًً لإعطائه الطعام من عمر (4-6) شهور، حيث إنّ معظم الأطفال عند هذه الفتره العمريّة يمكن البدء بإدخال وجبات طعام غير الحليب، وذلك يعتمد على حجم الطفل أيضاً، فكلما كبر حجمه واشتدت عضلاته يكون إطعامه مقبولاً أكثر. وينصح بتأخير إطعامه وجبات الأكل إلى ما بعد الأربعة شهور. على الأم أن تحرص على إدخال طعام غير الحليب تدريجيّاًً وبكميّات قليلة، مثلاً تبدأ بإعطائه نصف ملعقه حتى يتعوّد على البلع وتقوى عضلات الفم والبلعوم لديه ويصبح قادراً على التحكم بها أكثر، ثمّ تزيد الكميّة مثلاً لتصبح ملعقة وهكذا، في حين يبقى الحليب هو الأساس والغذاء الرئيس للطفل الرضيع. هناك سلوك شائع عند الأمهات يكون بخلط طعام الطفل الرضيع مع الحليب ليتناوله مع الرضعة، وهنا يكون الطفل الرضيع وبالتحديد قبل أن يتم الشهر السادس من عمره معرّضاً للاختناق . على الأم أن تحرص على تعليم طفلها العادات الصحيّة عند تناول الطعام مثل الجلوس عند تناول الطعام، والأكل على فترات وبتروٍّ، كما على الأم أن تتحلّى بالصبر، وتجعل من وقت تناول الطعام وقتاً ممتعاً ومسلّياً، وفي حال لم يتقبّل الطفل الرضيع الطعام على الأم أن لا ترغمه على الأكل، حيث يعبِّر الطفل الرضيع عن رفضه إمّا بالبكاء أو لف رأسه بعيداً عن الملعقة. مع هذا تنصح منظمة الصحة العالميّة بالبدء بإعطاء الطفل الرضيع وجبات طعام غير الحليب عند عمر الستّة أشهر، وهو العمر الذي يكون عنده الطفل الرضيع في أمان من حدوث حالات اختناق أو حدوث تحسس أو مشكلات صحيّه ترافقه طوال عمره.

نمو الطفل

بوصول الطفل لعمر الأربعة أشهر، من المفترض أن يكون قد تضاعف وزنه من الولادة؛ أي إذا ولد بوزن ثلاثة كغ، يجب أن يكون وزنه ستة كغ. فإذا كان أقل من ذلك بشكل ملحوظ فعلى الأهل مراجعة الطبيب واستشارته.
مهارات الطفل الحركية
في هذا العمر يصبح الطفل أكثر حركة ومهارة من قبل، فيبدأ باستخدام كلتا يديه في اللعب ومسك الأشياء التي في متناول يده، علاوةً على ذلك يكون لديه حب الاستكشاف، فكل شيء يمسكه سيضعه في فمه ليتذوقه، لذلك يجبب على الأهل الانتباه. يجب على الطفل أيضاً أن يكون قادراً على إسناد رأسه بالنسة لرقبته فلا يجب أن يطأطئ برأسه. وكذلك يجب أن يكون قادراً على الجلوس المدعم – ليس وحده – وعند نومه على بطنه يكون قادراً على رفع رأسه وصدره ودعمهم بيديه، ومن الممكن أن يتمتع الطفل بالقدرة على تغيير وضعية جسده من النوم على البطن إلى النوم على الظهر ولكن هذا ليس بالضروري. لذلك يجب الانتباه لحركاته وأي تأخر في هذه الحركات من الممكن أن تعني أن هنالك مشكلة ما فتستدعي استشارة الطبيب.
النوم والطفل
على الطفل التمتع بالنوم طوال الليل في هذه المرحلة من ثماني إلى تسع ساعات متواصلة، بالإضافة إلى قيلولة أو اثنتين فيصبح مجموع عدد ساعات نوم طفلك ما يقارب الأربع عشرة ساعة يومياً.

حواس الطفل

تبدأ حاسة البصر بالتطور، فيصبح يميز الألوان ويبحث عن الألوان الزاهية، وتزيد قدرته على تتبع الأشياء من حوله وملاحقتها بعينيه وكذلك الالتفات للأصوات القريبة منه. ومن الممكن أن تلاحظ الأم تغيراً في لون عيني طفلها بالاغمقاق لتحولهم للونهم النهائي عند بلوغ الستة أشهر. ويجب على الأهل الانتباه لأية حركات غير طبيعية بالأعين كالحول أو عدم التتبع فذلك يستدعي استشارة الطبيب.تواصل الطفل مع البيئة حوله

يتطور عند الطفل ذي الأربعة شهور مهارات التواصل، حيث يبدأ بالشعور بأن لديه كياناً مستقلاً وأن الأشخاص الذين حوله يقومون بالتجاوب مع حركاتهم؛ عندما يبكي تأتيه أمه، وعندما يلقي الأشياء يقوم الأهل بالتقاطها له، فمن الممكن أن يكررها مراراً وتكراراً لأجل أن يشاهدهم. وبالإضافة إلى ذلك يبدأ برسم تعابيره عن شعوره على وجهه مثل الغضب والفرح والدهشة، كما يبدأ بإصدار الأصوات والمكاغاة وأصوات الـ آاه والأوه. ويكون قادراً على فهم تعابير وجه الأم ونبرة الصوت.

عن الكاتب