التخطي إلى المحتوى
دراسة..الطفل يرث الذكاء من الأم وليس الأب

يرث الطفل من والديه الكثير من الصفات، نتيجة لانتقال الجينات إليه منهما، مثل لون العين أو البشرة، أو التكوين الجسدي، وغيرها من الصفات الشكلية، كما أن الشخصية الطفل أيضاً تكتسب كثيراً من والديه، لكن أثبتت الدراسات أن الطفل يكتسب الذكاء من الأم وليس للأب أي دور في ذلك.

أثبتت إحدى الدراسات البريطانية التي نشرتها صحيفة “الإندبندنت” أن الام تمتلك جينات الذكاء، التي تنتقل أجزاء كبيرة منها إلى جنينها، حيث رجح باحثون في “غلاسكو” أن تلك الجينات تنتقل للطفل عن طريق الأم بصورة أكبر، لأنها تحمل كروموسوم يدعى “إكس”، وتحمل السيدات اثنان منه دائماً على عكس الرجال الذين يملكون واحد فقط.

تم إجراء الدراسات المعملية على مجموعة من الفئران المعدلة وراثياً، وتم إعطائها جرعة إضافية من جينات الأكهات، مما أدي إلى تطور رؤوسها وأدمغتها بشكل ملحوظ، رغم ان أجسامها ظلت ضئيلة، والعكس عندما تم إعطائها جينات الأب، حيث صغرت أدمغتها وكبرت أجسادها.

تراكمت جينات الأب لدى الفئران في أجزاء من الجهاز الحوفي المنوط بوظائف مثل الطعام والعدوانية، ولم يجدوا أي خلايا منها في قشرة الدماغ التي تتم فيها الوظائف المعرفية الأكثر تقدما مثل المنطق والفكر واللغة والتخطيط.

يذكر أن الدراسات تؤكد أن نسبة الوراثة ليست هي العامل الوحيدة لاكتساب الطفل الذكاء، حيث تبلغ نسبتها ما بين 40% إلى 60%، وأن للبيئة المحيطة دور كبير في هذا.

عن الكاتب