التخطي إلى المحتوى
وزير الخارجية : شراكتنا مع السعودية خير ضمان لمستقبل أكثر أماناً

شدد سامح شكرى، وزير الخارجية، على أن العلاقة التى تربط مصر بالسعودية لها طبيعة خاصة من التواصل والتاريخ المشترك، وقلل من التوتر الذى شاب علاقات البلدين مؤخرا.

وقال «شكرى، فى حوار مع صحيفة «الشرق الأوسط، اللندنية، نشرته أمس: « مصر مقبلة على إصلاحات اقتصادية واجتماعية وسياسية، وتحتاج دعم شركائها ، وهناك توحد فى الرؤية إزاء كثير من القضايا المرتبطة بالأوضاع الثنائية والإقليمية، خاصة فيما يتعلق بالأمن القومى العربى وأمن الخليج، والاهتمام بالمصلحة العربية تقتضى أن ترتكز يح على قوة العلاقة بين البلدين، وهذه الشراكة هى خير ضمان لمستقبل أكثر أمانا واستقراراه.

وأكد أن أى محاولة العكس عقارب الساعة واستعادة الوضع السابق فى سوريا، أو الاعتقاد بأن التغيير سيأتى على يد الميليشيات الطائفية وقم، وتابع: «نهدف للحفاظ على الوحدة الوطنية للدولة السورية ودعم التطلعات المشروعة، من خلال حل سياسي يمثل الجميع».

واختتم «شكرى، زيارته إلى واشنطن، أمس الأول، بعقد لقاءات مع عدد من أعضاء مجلسى النواب والشيوخ الأمريكيين، قبل توجهه إلى نيويورك للقاء سكرتير عام الأمم المتحدة الجديد، أنطونيو جوتيريس، واعترض وزير الخارجية على استخدام مصطلح «الانقلاب العسكرى، فى مقدمة حواره لمراسل شبكة «سى. إن. إنه الأمريكية، وولف بليتزر، على الهواء، مساء أمس الأول. وقال الوزير، فى يج بداية حواره، إن « * ٢ بونيوثورة شعبية مكتملة الأركا ، ونشر المتحدث باسم الخارجية»، على الصفحة الرسمية للوزارة بموقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك ، اعتراض «شكرى ه على مقدمة البرنامج الأمريكى.

عن الكاتب

التعليقات