التخطي إلى المحتوى
” أبو حديد ” مصر الأكثر تضررأً من التغيرات المناخية

قال الدكتور أيمن فريد أبوحديد، وزير الزراعة الأسبق، إن ارتفاع درجة الحرارة درجة مئوية واحدة سيؤثر على كمية المياه المتاحة على كوكب الأرض، وفى حالة ارتفاعها ٢ درجات ستؤثر على توافر الغذاء، ويحدث نقص كبير فى إنتاجية المحاصيل.

وأضاف أبوحديد، خلال مشاركته فى ندوة بكلية الزراعة، بجامعة المنيا، بعنوان «مستقبل الزراعة فى مصر، أمس، أن منسوب مياه البحار والمحيطات سيرتفع فى حالة ارتفاع درجة الحرارة 6 درجات مئوية، مشددا على أن مصر من أكثر الدول تأثرا بأزمة المياه عام ٠ن ٢٠ ما لم تتخذ تدابير استعدادا للتحديات. وأشار إلى أن هذه المتغيرات المناخية سيتؤثر علي الدلتا وقد تسبب غرق مساحات بشمالها، مما يضر بالزراعة في مصر، لافتاً إلي أنه كلما ارتفعت درجة الحرارة ازداد استهلاك المحاصيل للمياة.

وقال إن التغيرات المناخية ستؤثر بشكل كبير على إنتاجية المحاصيل، فى ظل تناقص كميات المياه الموجودة فى البلاد، حيث يبلغ متوسط نصيب الفرد فى مصدر من المياه أقل من * * 0 متر مكعب، مقارنة بنصيب الفرد فى الدول الأخرى.

وأضاف أن مصر من أكثر البلاد تأثرا بمستقبل المياه خلال عام . ن . ٢، وذلك وفقا لأبحاث ودراسات علمية، كما شدد على ضــرورة التطوير فى نظام الرى السطحى، واقترح حلولا للتقليل من استهلاك المياه، وزيادة إنتاجية المحاصيل، منها تسوية الأراضى الزراعية بالليزر، واستخدام طرق الزراعة بالرش والتنقيحط ، والاتجاه للهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحديثة لتحسين الإنتاجية

عن الكاتب

التعليقات