التخطي إلى المحتوى
محافظ بني سويف يزور الطفلة ضحية تعذيب والدها بالمستشفي

زار محافظ بنى سويف شريف محمد حبيب، أمس، المستشفى العام للاطمئنان على الحالة الصحية للطفلة ندى السيد ، غة سنوات، والتى تعرضت لعملية تعذيب من والدها لمدة شهرين.

و ترقد ندی فی الغرقة ۲۰۰۵ بقسم الجراحة بعد نقلها إليه من المبنى القديم بحالته المتدنية فى الخدمة الصحية، بعدما رقدت فيه الطفلة ٢ أيام، فيما وضع المستشفى حراسة أمنية على غرفتها لمنع أى وسيلة إعلامية من الحديث معها .

كانت الطفلة تعرضت لتعذيب من والدها فى منزلها بحى المرماح بمدينة بنى سويف، بعد تناولها طعاما كان مخصصا له، حيث تلقى مدير الأمن اللواء 

محمد الخلیصبی اخطارا من مدیر البحث الجنائی اللواء خلف حسين، عن اتهام من آحل۔ آھالی حی الرماح یدعی «عمرو . ع»، ۳۹ عاما، لجاره (( سبيل . آ»، سائق تاکسی، بتعلذیب ابنته، و آن الاول تمکن من تهريبها ونقلها إلى المستشفى، مشيرا إلى أن الطفلة بدا علیها اصابات فی الوجه والید و علامات کوی بالجسد .

وألقت قوة من وحدة مباحث قسم بنى سويف القبض على المتهم، الذى تبين أنه منفصل عن زوجته، ويقيم مع ابنته وزوجته الثانية، وأنه قام بتعذيبها بسبب أكلها الطعام الموجود بالمنزل، فيما تحرر المحضر رقم ۲۰۱۷۸ جناح قسم بنی سویف لسنة 2011، وأمرت النيابة بحبس الاب 15 يوما علىذمة التحقیقات ۔

عن الكاتب

التعليقات