التخطي إلى المحتوى
الكنيسة البطرسية هي أول كنيسة تحمل اسم عائلة سياسية .. تعرف علي التفاصيل بالموضوع

قبل ما يزيد على مائة عام شيدت الكنيسة البطرسية، وسميت على اسم الرسولين «بطرس» و «بولس»، آشهر تلاميذ السيد المسيح، وعرفت بالبطرسية لتولى عائلة ( بطرس غالى باشا)، رئيس النظار، بناعها فوق ضریحه عام 1911 ، على نفقتها بعد اغتياله على يد ابراهیم ناصاف الوردانی، نفی ۲۰ فبراير 1910 . 

تقع الكنيسة في محيط الكاتدرائية المرقسية وتفصلها حديقة صغيرة عن مبنى الكاتدرائية، وتكمن أهميتها فى عراقتها وقيمتها الدينية والفنية، فضلا عن ارتباطها باسم بطرس باشا غالى، واحتوائها على مقتنيات مهمة. صمم المبنى مهندس السرايات الخديوية للخديو إسماعيل ( أنطون لاشك بك»، علی الطراز «البازیلیکی»، ویبلغ طولها ۲۸ مترا، و عرضها ۱۷ مترا، بیتوسطها صحن، ایفصل بينه وبين الممرات الجانبية صف من الأعمدة الرخامية فى كل جانب، وتعلوه مجموعة من الصور، للرسام الإيطالى  بريمو بابتشيرولى ، واستغرق رسمها ما يقرب من خمس سنوات، وترصد مراحل من حياة السيد المسيح والرسل والقديسين . تضم الكنيسة العديد من لوحات الفسيفساء التى قام بصناعتها « الكافاليرى إنجيلو جیانی زی» من فینسیا متل فسيفساء التعميد ، التى تمثل السيد المسيح ويوحنا المعمدان في نهر الاردن، ويوجد أمامها حوض من الرخام، يقف على أربعة عمدان، ورفات الدكتور بطرس بطرس غالى، ومدفن العائلة .

عن الكاتب

التعليقات