التخطي إلى المحتوى
مصرع 200 مدني في انهيار كنيسة نيجيرية وبوكو حرام تقتل 50 وتصيب 194 آخرين في 3 هجمات

ارتدت نيجيريا ثوب الحداد، أمس، على مقتل ۲۰۰ شخص فی انهیار سقف کنیسة جنوب البلاد، و سقوط آکتر من ۵۰ فتیلا وعشرات الجرحى فى هجمات انتحارية منسوبة إلى جماعة ( بوكو حرام ) الإرهابية.

و اعلن مصدر طبی، آمس، ارتفاع حصیلة القتلى جراء انهيار سقف كنيسة رينرز بايبل المكتظة بالمصلين، بمدينة أكوا أبيوم جنوبی البلاد، الی ۲۰۰ شخصی، و قالی مدیر مستشفى أويو التعليمى، إتيتى بيترز، إن المشارح تفيض بالجثث، والحصيلة النهائية  للضحايا مرشحة للزيادة. وانهار سقف الكنيسة أثناء حضور مئات المصلين ترسيم أسقف للكنيسة، بحضور حاکم ولایة اکوا آبیوم، آودوم ایمانویل، الذی نجا من الحادث  .

ومن الإهمال للارهاب، فجرت طفلتان انفسهما، صباح أمس، ففى سوق مكتظة بماید و جوری، شمال شرقی نیجیریا، قآصیب ۱۷ على الاقل بجروح، ويأتى الهجوم بعد انفجار مزدوج آمس الاول، استهدف احدی الاسواق، شمال شرق نيجيريا، آسفر عن مقتل ۵۷ قتيلا، و ۱۷۷ جریحا، غالبیتهم من الاطفال .

وارتکبت حرکة (الشباب الصومالیة ) المتطرفة مجزرة جديدة، أمس، راح ضحيتها ١٢٩ شخصا على الأقل، وأصيب 50 آخرون فى تفجير انتحارى بشاحنة ملغومة عند مدخل أكبر موانى العاصمة مقديشو، وتناثرت جثث القتلى جراء التفجير خارج الميناء، فى شارع ملىء بحطام بعض المقاهى، تضررت من شدة الانفجار، وتصاعدت أعمدة كثيفة من الدخان فوق موقع الانفجار، و ذکر شهود عیان آن الانتحاری قاد شاحنة صغيرة محملة بالمتفجرات نحو مركز الشرطة ونقطة تفتيش أمنية.

 

عن الكاتب

التعليقات