التخطي إلى المحتوى
اجتماع اللجنة الدينية لمناقشة تجديد الخطاب الديني من البرلمان

عقدت اللجنة الدينية بمجلس النواب اجتماعا مغلقا ، أمس، لمناقشة قضية تجديد الخطاب الدینی، بحضور ممثلین عن الأزهر والكنيسة، وأخرجت اللجنة الصحفيين من الاجتماع عقب بدايته بدقائق، وقررت أن یکونن مغلقا.

وقال الدكتور أسامة العبد ، رئيس اللجنة الدينية، إن تجديد الخطاب الدينى لا يهدف إلى تسييس الدين، أو تطويعه لخدمة النظام فی حال تعارضه مع أي الدين، مشددا على أهمية وجود خطاب دینی مستیر لمواجهة الأحداث، بما لا يمس أساس وصالح الدين، وعلى الأمة أن تعى ما يدور حولها من متغيرات،  معتبراً أن الاجتماع بداية للخروج من الکلام النظری لت جلد یلد الخطاب الدینی، الی التطبیقی العملى، لمواجهة الإرهاب الأعمى الذي ضرب المسلمين والمسيحين، ووصف الخطاب الدينى الحالى بأنه دون مستوى الأحيادات، ولا یجب آن یکون خطا با جامدا، وأن يعى كل المتغيرات من خلال التركيز على مخاطبة العقل الإنسانى وتأكيد رفض الإسلام للعنف بکلی آشکاله وصوره. وقال السید الشریف، وکیلی المجلس، إنه من الممكن صياغة التوصيات الصادرة عن الاجتماع فى صورة تشريع، للحفاظ على مصر من مخاطر الإرهاب . فی السیاق نفسانه، عقدات اللجنة العلمية، التى وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى بتشكيلها لإعداد خطة علمية مدروسة للخطاب الدينى وخطبة الجمعة، اجتماعها التحضيرى الأول، بمقر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، امس، برئاسة الدكتور محمد مختار جمعة، وزیر الاوقاف، رئيس المجلس . 

عن الكاتب

التعليقات