التخطي إلى المحتوى
إعدام حبارة وشقيقته تهدد الإعلام قائلة : دوركم جاي

نفذت وزارة الداخلية، صباح أمس، حكم الإعدام فی الارهابی عادل محمد إبراهيم، الشهير ب ( عادل حبارة )، بغرفة الإعدام بسجن الاستئناف، تنفيذا للحكم النهائى لمحكمة النقض بتأييد العقوبة الصادرة بحقه فى قضية مذبحة رفح الثانية، التى راح ضاحیتها ۲۵ من جنود الامن المرکزی، و تصدیق الرئيس عبد الفتاح السيسى على الحكم.

قالت مصادر أمنية مسؤولة بالوزارة إن إعدام الإرهابى ( حبارة ) جاء وسط تشديدات أمنية، مشيرة إلى أن الأخير لم يطلب أى طلبات وبدا مستسلما لحظة إعدامه .

تم نقل جثة قاتل جنود رفح إلى مشرحة زينهم، تمهیدا لنقلها الی مکان دافنه، حیث کان موجود اعداد من سيدات أسرته، منهن شقيقتاه، حيث اعتدت إحداهما على إحدى الصحفيات بالضرب، وهددت الاعلامیین بقولها: «الدور جای علیکم … انتم کفار».

وسادت حالة من الفرح والارتياح بين أسر الشهداء فى محافظتى المنوفية والدقهلية، وأطلق بعضهم الزغاريد ابتهاجا بإعدام قاتل أبنائهم. كان فى استقبال جثة الإرهابى العشرات من أسرته وأصدقائه، حيث تم أداء صلاة الجنازة بعد مفاوضات مع الشرطة، وتم الدفن بمقابر الشيخ سعيد بقرية الطوخى بمحافظة الشرقية. 

عن الكاتب

التعليقات