التخطي إلى المحتوى
وزير الأوقاف يطالب بالرقابة علي التعليم لمنع بث الفكر المتطرف

أوصت اللجنة الدينية بمجلس النواب فى ختام اجتماعاتها بشأن تجديد الخطاب الدينى بضرورة التنسيق بين الأزهر والكنيسة من أجل تطوير وتجديد الخطاب الدينى.

وأكدت اللجنة ان البرلمان سیستمر فی الاستماع لکافة الرؤی و وجهات النظر فى هذا الشأن. وأعرب السيد الشريف وکيل مجلس النواب عن شکره لرئيس السيسی على مبادرته من خلال التنسيق بين مؤسسات الدولة والمؤسسة الدينية.. فى الوقت الذى طالب فيه د.محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بتشريع يحرم الفتوى من غير المتخصصين ووضع ضوابط للظهور الإعلامى.

وقال ان بداية تجديد الخطاب الدينى تبدأ من الاعتراف بان هناك مشكلة على أرض الواقع مؤكدا ان اختطافه كان منذ عقود طويلة.. وقال ان الأمر لن يتم بين يوم وليلة ولكنه يحتاج لوقت. وطالب بالرقابة بداية من الحضانات لمنع بث الفكر المتطرف مؤكدا انه تم تقنین 360 کتابا تابعا للجمعیات و آلف کتاب تابعة للوزارة.. كان المجلس قد شهد اجتماعا تم تخصيصة باللجنة الدينية خصص لمناقشة تجديد الخطاب حضره ممثلون عن الدين الإسلامى والمسيحى وعدد من المفكرين السياسيين.

ومن جانبه قال د . أسامة العبد رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب ان العالم فى حاجة شديدة إلى خطاب دينی وسطی معتدل يدع وللسلام والعدل والمساواة، وان تطوير الخطاب الدينى لا يعنى تقديم التنازلات او تسييس الدين او جعل فتاوى العلماء فى خدمة السياسة حتى ولو كانت مخالفة للدين قائلا : لا إفراط ولا تفريط .

عن الكاتب

التعليقات