التخطي إلى المحتوى
اجتماع مهم اليوم لاعتماد النسخة النهائية من العقد الرئيسى مع الشركة الروسية

توقع هيئة المحطات النووية وشركة «روزاتوم» الروسية نهاية الأسبوع الحالى العقد الرئيسى لإنشاء أول محطة نووية لتوليد الكهرباء فى مصر والمقرر إقامتها بمنطقة الضبعة بالساحل الشمالى. وعلمت «الأهرام المسائى » أن العقد المزمع توقيعه يتضمن تصميم وتوريد وتركيب المحطة النووية السلمية ومن المرجح أن يكون التوقيع بوکسی الخميس آو الجمعة و بی تحسیمبیا المعلومات التى حصلت عليها مصر ناين  فإنه من المقرر توقيع العقود الثلاثة الأخيرة بين مصر وروسيا خلال الربع الأول من العام المقبل، وتتضمن توقيع توريد عقود النووى وإنشاء مخازن الوقود المستخدم وعقد الدعم الفنى لتشغيل وصيانة المفاعلات النووية وتستهدف مصر من البرنامج النووى إضافة 4 آلاف و800 ميجاوات باستخدام تكنولوجيا الجيل الثالث المطور ومن المقرر بدء تشغيل المفاعل الأول 2025/2024 .

وتستضيف وزارة الكهرباء اجتماعا مهما اليوم يضم مسئولى البرنامج النووى المصرى وشركة «روزاتوم) الروسية يتم خلاله الاتفاق على النسخة النهائية للعقد المقرر توقيعه . وفى سياق متصل علمت «الأهرام المسائى » أن الدكتور محمد شاكر وزير الکهرباء والطاقة آصدر مساء آمس قرارا بتعیین الد کتور حسن محمود وکیل أول وزارة الكهرباء قائمًا بأعمال رئيس هيئة المحطات النووية بالإضافة إلى عامله خلفا للد کتور «خلیل یاسو» الذی بلغ السن القانونیة للمعاش . كانت مصر قد حصلت بموجب اتفاقية على قرض ميسر من الحكومة الروسية يقدر بنحو 25 مليار دولار لتمويل المشروع المصرى النووى السلمى على أن يسدد خلال 33 عاما بعد بدء تشغيل المحطة النووية. 

عن الكاتب

التعليقات