التخطي إلى المحتوى
مصر تبدأ تجربة زراعة القمح مرتين سنوياً .. والحصاد في يناير وإبريل

قال الدکتور محمد عبدالعاطی، وزیر الموارد لزراعة القمح مرتين سنويا لأول مرة خلال الموسم الحالى، فى محافظتى الشرقية وقنا. وأضاف ( عبدالعاطى)، فى تصريحات صحفية، آمس، على هامش ختام مشروع تحسين إدارة الموارد المائية والحد من التلوث، بحضور الد کتور آحمد زکی بدر، وزير التنمية المحلية، ومحافظ الشرقية والبحيرة، أنه سيتم بدء موسم حصاد القمح الأول منتصف الشهر المقبل، بينما يتم حصاد الموسم الثانى لزراعته فى إبريل المقبل، بهدف زیادة الانتاج وتوفير میاه الری، لافتا إلى أنه من المقرر مشاركة الوزارات المعنية بالتجربة فى افتتاح موسمى الحصاد الأول والثانى.

وأوضح وزير الرى أن نجاح تجربة زراعة القمح والأرز بنظام التكثيف الزراعى يستهدف تحقيق وفرة فى كميات مياه الرى بنسبة تصل إلى20% وتحقق زيادة فى إنتاجية الفدان من خلال الاستفادة من الأصناف التى تنتجها وزارة الزراعة، ممثلة فى مركز البحوث الزراعية والتنسيق مع المركز القومى لبحوث المياه، مشددا على أن تجارب وزارة الرى تستهدف مشاركة كل الجهات المعنية بالتنمية الزراعية فى تحقيق الاستخدام الامثل لمواردها المائية والارضية، ولا تستهدف تحقيق نجاح على حساب منظومة الدولة المصرية، لأن الأصل فى التطوير هو العمل الجماعى وليس بنظام الجزر المنعزلة، والاهم هو استمرارية تنفيذ التجارب الناجحة وتعميمها .

من جانبه، شدد الدکتور آحمد زکی بدر، وزير التنمية المحلية، على أهمية تعميم التجارب الناجحة لتوفير المياه فى ظل محدوديتها والتحديات التى تواجهها، خصوصا التعديات والتلوث.

عن الكاتب

التعليقات