التخطي إلى المحتوى
وزير الثقافة يريح الستار عن تمثال فريد الأطرش : فنان سبق زمانه

أزاح الکاتب الصحفى حلمى النمنم، وزیر الثقافة، الستار عن تمثال فريد الأطرش، بساحة جمعية محبى فريد الأطرش إلى دار الأوبرا المصرية ، وقال ( النمنم ) : (( فريد الأطرش فنان عربي في  المقام الأول، لكنه عاش مصريا لبنانيا، وقدم أنبل وأصدق معانى الأغانى الوطنية التى نسمعها حتی الان وأضاف: ( غنى كثيرا لمصر والأحياء الشعبية. فقلت کان مصریا حتی النخاع بقدر ما کان شاميا فهمى وميرفت أمين يؤكد أن هذا الرجل سبق زمانه وجيله».

وتابع وزیر :(( لو جالس عشاق لفريد الأطرش ليس فى الدول العربية فقط، بل فى شمال أفريقيا، لانه خرج فى زمن لم نسأل فيه عن جنسية أو ديانة الفنان، فقط كنا نسأل عن فنه وإبداعه، وبهذا المعنى استمتعنا بفريد الأطرش، كما استمتعنا من قبل بأم كلثوم وعبدالوهاب وعبد الحليم .

وا ختتم كلامه قائلاً : احيى هذا لمجهود لعشاق  فريد الاطرش الذين عملوا على صنع هذا التمثال بالتحیة الی النحات الفنان مسحمل۔ تابت ، وآحیی دار الأوبرا المصرية، لأنها تحتضن كل هذه التماثيل، لتؤكد أن النحت هو فننا المصرى الأصيل، ولم ولن یمنعه أحد عنا لا بالتحريم ولا بالتکفیر . عبد الدايم، رئيس دار الأوبرا المصرية، والمستشار محمود لطفى، من جمعية محبى فريد الأطرش، ورئيس دار الاوبرا، لحرصهما على تکریم الفنانين، ورعاية الفن المصرى والعربى . 

عن الكاتب

التعليقات