التخطي إلى المحتوى
توزيع 1.5 مليون جنية أرباح مشروع تسمين العجول علي 69 شاباً بالوادي الجديد

رفضت سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، الحديث بلغة الأرقام خلال زيارتها، أمس، للو ادی الجلیل، قائلة: « مشی بحسب آتکلم بالأرقام، أنا عايزة أخد الثواب من ربنا)، وأضافت أنه لا مكان لمعنى الدولة الحقيقية دون تحقيق تنمية مستدامة فى شتى المجالات، والتركيز على تفعيل دور الشباب والمرأة وتكامل دور المجتمع المدنى بمدى التعاون مع الصندوق الاجتماعى للتنمية باعتباره من أهم الجهات القادرة على التواصل المباشر مع المواطن۔

وأكدت ( نصر ) حرصها على إتمام الزيارة وتخلفها عن اجتماع مجلس الوزراء ، لرغبتها فى المساهمة بجدية فى تنمية الواحات وتوفير فرص عمل جديدة للشباب، موضحة أن مشروعات الوزارة فى التنمية متنوعة ومتعددة، ولا تتوقف عند حد التمويل مشروعات الصرف الصحى وتطوير مجمع التمور لخدمة المزارعين والتسويق الجيل . وأشارت إلى أن الأولوية فى التنمية لمناطق الصعيد وسيناء والعلمين، خاصة فى ظل وجود بيانات رسمية ومجتمعية تشير إلى أن هذه المناطق هى الأكثر احتياجا فى مصر فى الفترة الحالية .

. وتفقدت وزيرة التعاون الدولى العمل فى مشروع الصرف الصحى فى قرية ناصر الثورة بتكلفة 10 مليون جنيه، ووزعت إعانات مادية على أهالى قرية الخرطوم التى تعد إحدى القرى الأكثر فقرًا فی الواحات، وتفقالات مجمع التمور بالوادی الجديد للعمل على تطويره بتمويل من التعاون الدولى، بالإضافة إلى تطوير مجزرين فى الداخلة والخارجة بإجمالى تمويل من التعاون الدولى يبلغ ۱۸۰ میلیون جنیه . 

عن الكاتب

التعليقات