التخطي إلى المحتوى
أزمة القصب تتصاعد في أسوان والزارعون يمتنعون عن توريده

امتنع مزارعو القصب في اسوان عن توريد محصول قصب السكر للمصنع هذا العام بالتزامن مع بدء موسم تسليم القصب بسبب رفضهم  سعر التوريد الحالى بعد زيادته من 400 جنیه الی ۵۰۰ جنیه للطان، مطالبین برقع سعر تورید الطان الی ۹۰۰ جنیه .

و أعلن المزارعون تمسکهم بهمطلبهم، ورقضسوا تحمیل القصب على الجرارات وقطارات « الديكوفيل ) المخصصة لنقل محصول القصب من داخل الزراعات إلى المصنع، لحين إقرار الزيادة، مهددين بحرق المحصول وتحويله إلى علف للماشية وتغيير زراعة القصب إلى زراعات أخرى.

من جانبه قال جمال عبدالعزيز، رئیس جمعیة منتجبی قصاب السکر، إن الجمعية طالبت برفع سعر توريد القصب للمصنع إلى 900 جنيه للطن فى ظل ارتفاع تكلفة زراعة فدان القصب، والتى تصل إلى ٢٤ ألفا و ۷۵۰ جنیها للفدان، مشیرا الی آن السعر الحالى للتوريد به عود بالخسارة علی المزارع تصل الی ۷۵۰ جنیها خسارة فى الفدان الواحد ، يتحملها المزارع عن طريق السلف من البنولک ، مشيرا إلى أن مجلس المحاصيل السكرية، وهى جهة مستقلة، أعد دراسة بتكلفة زراعة الفدان بلغت “ܐ [Jܩܶܝܐ و ۲۵۰ جانیها للفلدان، ود. إرسالها إلى الجهات المعنية ولم يتم الرد .

وأوضح عبد العزيز أن فدان لصالح شرکة السکر ، يستخلص منه : أطنان سكر، بخلاف المولاس والمصاص الل۔ی يستخدم فى صناعات أخرى. وأشار إلى وجود زيادة كبيرة وقعت علی سعر کيلو السکر فی الاسواق، حيث ارتفع من 6 جنيهات مؤخرا إلى 1 1 جنيها فى الاسواق طوال فترة فی الارض ۔

عن الكاتب

التعليقات