التخطي إلى المحتوى
سوانزى سيتى يفاضل بين 3 مدربين لخلافة برادلى

حملت جماهیر نادی سوانزی سیتی الانجلیزی الامریکی بوب برادلى المدير الفنى السابق للفريق مسؤولية تراجع نتائج الفريق هذا الموسم، واقترابه من إنهاء الدور الاول فی ذیل جدول الترتیب ضمن الأندية المهددة بالهبوط للدرجة الثانية. وكان مجلس إدارة النادى فقد أعلن مساء الثلاثاء عن إقالة برادلي بعدما تراجعت نتائج الفريق كثيرا على يديه، وتراجع للمرتبة التاسعة عشرة فى جدول الترتيب. وأشرف برادلى على تدريب الفريق الانجلیزی قی ۱۱ مباراة بنسبة نجاح لا تتجاوز العشرين فى المائة، حيث خسر الفريق فى 7 مباريات وفاز فى مباراتين وتعادل مثلهما .

و سبق آن فشل بوب برادلی کبدللاک حين كان يشرف على تدريب منتخب مصر لفترة ليست بالقليلة، حيث لم يتمكن من قيادة الفريق لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازیلی، کما قشل فی قيادة الفريق إلى أمم أفريقيا الماضية. وکان برادلی قد خلف الايطالی فرانشيسكو جيدولين الذى بدأ سوانزی سیتی الموسم معه ودربه فی 7 مباريات قبل أن تتم إقالته.

و کشفت صحیفة «دیلی میلی» الإنجليزية الشهيرة عن أن وإدارة النادى الإنجليزى تفاضل حاليا بين مدربین من ویلز للاشراف علی قيادة الفريق، الأول هو رايان جيجز نجم نادی مانشسستر یونایتد السابق واللاعب الأشهر فى تاريخ ويلز، وأشارت الصحيفة إلى أن جيجز كان الخيار الأول لإدارة سوانزى قبل أن تتعاقد مع بوب برادلى فى شهر أكتوبر الماضى، كما أشارت إلى أنه فلی شهر يوليو الماضی جلس معه مسؤولو النادى أكثر من مرة لإقناعه بتدریب الفریقی .

ولم يرتد جيجز قميص الرجل الأول فى أى ناد من قبل، ولكنه تولى منصب الدرب العام مرتین فی مانشستر یونایتد، الاولی مع دیفید مویز الدی رشحه فيرجسون لتدريب «الشياطين الحمر) لكن لم يحالفه التوفيق، ثم مع الهولندی لويس فان جال المدير الفنی السابق لمانشستر يونايتد ، ولكن مع تولى البرتغالى جوزيه مورينيو تدريب الفريق طلب الاستغناء عن جيجز لانه يتولى تدريب أى فريق ومعه مساعدوه الدین یعملون معه في أى مکان .

عن الكاتب

التعليقات