التخطي إلى المحتوى
المصرى يرفض عودة شكرى لسموحة

وفى إطار حراس المرمى يسود اتجاه داخل المجلس لرفض رحيل الحارس الفلسطينى رمزى صالح خلال فترة الانتقالات الشتوية يناير المقبل. كان صالح قد طلب الرحيل عن المصرى فى أكثر من مناسبة للبحث عن فرصة فى مكان آخر فى ظل جلوسه على مقاعد البدلاء خلال الفترة الماضية، ولكن بات الاتجاه فى المصرى للإبقاء عليه وعدم رحيله عن صفوف الفريق.

ومن ناحية أخرى، باتت هناك رغبة جادة من قِبَل إدارة المصرى بتحويل الراتب السنوى للاعبين الموجودين بالفريق من الدولار إلى الجنيه المصرى، إذ يضم الفريق بين صفوفه حالياًّ موسى داو وهيرمان كواو، وتأتى الرغبة فى تحويل راتبيهما إلى الجنيه المصرى لارتفاع سعر الدولار المستمر خلال الفترة الماضية.

وفى سياق مختلف، طلب عدد من لاعبى الفريق الأول لكرة القدم بالنادى المصرى تعديل لائحة العقوبات التى تخص الفريق مع بداية الدور الثانى من مسابقة الدورى العام، وكان أكثر من لاعب قد طلبوا هذا، خصوصًا أن العقوبات فى اللائحة القديمة كبيرة.

وبعيدًا عما سبق، طلب مجلس إدارة النادى المصرى الحصول على دعم من هيئة قناة السويس، مساواة بالنادى الإسماعيلى.

كان الإسماعيلى قد حصل على دعم من الهيئة يقدر بخمسة ملايين جنيه، وهناك رغبة من إدارة المصرى بالحصول على نفس الدعم للوفاء ببعض الالتزامات المالية، إذ يعانى المصرى أزمة مالية طاحنة لكثرة معسكرات الفريق الأول.

وعلى جانب آخر، دخل الملعب الفرعى للنادى المصرى مرحلة جديدة من الصيانة بسبب سوء أرضيته مؤخرًا، حيث ظهر الملعب فى حالة سيئة خلال المرحلة الماضية، مما دفع الإدارة لإحضار شركة متخصصة للقيام بعدد من الأعمال على الملعب، ويسعى مجلس إدارة المصرى إلى القيام بالعديد من أعمال الصيانة سواء فى الملاعب أو النادى الاجتماعى.

كما أعلن مجلس إدارة النادى المصرى بشكل نهائى عن رفض رحيل لاعب خط وسط الفريق أحمد شكرى وانتقاله إلى

سموحة خلال فترة دخل نادى أسوان فى مفاوضات جادة مع أحمد ياسر، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادى المصرى، من أجل إتمام التعاقد معه، وأبدى نادى الجنوب اهتمامه بضم اللاعب خلال فترة الانتقالات الشتوية فى يناير المقبل. كان ياسر قد غاب عن المشاركة فى المباريات الرسمية مع النادى المصرى وبات المدير الفنى للمصرى حسام حسن، لا يعتمد عليه فى المباريات الرسمية. الانتقالات الشتوية فى يناير المقبل.

كانت إدارة النادى المصرى قد أخطرت شكرى بتمسكها برفض رحيله عن الفريق بعد أن أبدى سموحة اهتمامه باستعادته من جديد.

وتم إرسال فاكس رسمى لإدارة سموحة من قبل مجلس إدارة المصرى للإعلان عن التمسك التام باللاعب خلال هذه المرحلة، خصوصا أن الفريق مقبل على المشاركة ببطولة الكونفيدرالية.

وبات شكرى واحدًا من الركائز الأساسية للنادى المصرى التى يتم الاعتماد عليها خلال المباريات الرسمية للفريق.

فى سياق مختلف، قام مجلس إدارة النادى المصرى بإخطار الاتحاد المصرى لكرة القدم بتوقيع عقوبات مالية على كل من حمادة طلبة والسيد حمدى نتيجة لانقطاعهما وتغيبهما عن التدريبات لفترة طويلة.

كانت إدارة المصرى قد طلبت من الثنائى مخالصة رسمية لمنحهما قرار الاستغناء عن خدماتهما بناء على رغبة الجهاز الفنى للفريق، وتم إبلاغ اللاعبين بضرورة الاستغناء عن كامل مستحقاتهما المالية المتأخرة.

ولم يقم الثنائى بكتابة ورقة مخالصة الاستغناء عن حقوقهما حتى الآن، لذلك جاء قرار الإدارة بإخطار اتحاد الكرة بقيمة العقوبات الموقعة عليهما التى تقدر بنحو ٧٠٠ ألف جنيه.

ولم ينجح طلبة أو حمدى فى حجز مقاعد أساسية لهما مع الفريق طوال الفترة الماضية وهو ما دفع حسام حسن، المدير الفنى للمصرى، لطلب الاستغناء عنهما.

عن الكاتب

التعليقات