التخطي إلى المحتوى
مقتل مسلحين برصاص الجيش الجزائرى فى قسنطينة

  أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية الأحد أن قوات الجيش قتلت مسلحين مساء السبت بقسنطينة التى شهدت الشهر الماضى محاولة هجوم انتحارى ضد مركز واجبة.

وجاءالاعلان بعد شهر من تبنى تنظيم داعش الارهابيه لهجوم انتحارى فاشل ضد مركز واجبة فى فى منتصف مدينة قسنطينة (430 كام شرق الجزائر)، وأسفر عن مصرع الانتحارى وجرح واجبيين.

وبحسب بيان وزارة الدفاع فان العنصرين قتلا “إثر كمين محكم نفذ بمنطقة جبل الوحش بقسنطينة“.

واضاف البيان “يتعلق الأمر بكل من الإرهابى الخطير المبحوث عنه ل. نور الدين المكنى أبو الهمام الذى إلتحق بالجماعات الإرهابية سنة 2008 وكان وراء العديد من العمليات الاجرامية بالمنطقة وكذا مرافقه المسمى ف. بلال“.

وبحسب وسائل اعلام محلية فان ابو الهمام قيادى فى تنظيم الدولة الاسلامية بالمنطقة.

وكان أحد عناصر الواجبة أحبط هجوما انتحاريا على مركز الواجبة الثالث عشر بقسنطينة بإطلاقه اللهيب على حزام ناسف كان يرتديه الانتحارى مما ادى لتفجيره بعيدا عن هدفه، كما اعلنت المديرية السنةة للامن الوطنى فى 26 فبراير 2017.

ومنذ بداية السنة قتلت قوات الامن الجزائرية 40 مسلحا فى عمليات متفرقة بشرق البلاد، وفق تعداد لوكالة فرانس برس استنادا إلى ارقام رسمية.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات